أميركي يفوز بجائزة بريطانية رفيعة بكتاب ينتقد بوش   
الثلاثاء 24/12/1423 هـ - الموافق 25/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حقق الأميركي مايكل مور مفاجأة بفوزه بجائزة كتاب العام البريطانية عن كتابه "رجال بيض أغبياء" الذي يتضمن هجوما ساخرا على الرئيس الأميركي جورج بوش.

وانتزع مور -وهو مؤلف ومخرج سينمائي- الجائزة من منافسين آخرين أبرزهم لاعب الكرة الإيرلندي روي كين الذي كان مرشحا للجائزة بسيرته الذاتية، ويان مارتل الفائز بجائزة بوكر الأدبية لعام 2002.

وقال منظم الجوائز ميريك ديفيدسون في بيان "يبدو أن هناك اقتراعا قويا جدا مناهضا للحرب من جانب العاملين في صناعة الكتب وجمهور القراء". وتأجل نشر كتاب "رجال بيض أغبياء" في الولايات المتحدة في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 لأنه اعتبر مجافيا للمشاعر الوطنية.

وأعتاد أكثر من 150 ممثلا لصناعة الكتب البريطانية على اختيار الفائزين بجوائزها السنوية، لكن هذا العام قام الجمهور باختيار الفائزين بالجوائز الثماني الأولى من خلال اقتراع أجري هاتفيا.

وفازت بجائزة مؤلف العام الكاتبة سارة ووترز المرشحة أيضا لنيل جائزتي بوكر وأورينج عن أحدث كتبها "اللصوص الصغار".

وحصل الكاتب المسرحي ألان بنيت على جائزة تكريم لمشواره الأدبي. وقدم الجوائز مجموعة من الشخصيات الشهيرة منهم زعيم حزب المحافظين البريطاني المعارض إيان دانكن سميث والسياسي اليساري توني بين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة