شركات تبيع تكنولوجيا نووية بشكل غير شرعي   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

أعلن ناطق باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن 20 شركة حول العالم باعت بشكل غير شرعي تكنولوجيا نووية يمكن أن تستعمل لصناعة اسلحة دمار شامل.

وقال المتحدث باسم الوكالة مارك غفوزديسكي إن إيران وليبيا من بين البلدان التي حصلت على هذه التكنولوجيا بشكل غير مشروع.

وأضاف "لقد سجلنا مؤخرا هذا التقدم أثناء تحقيقنا في البرنامج النووي الليبي نهاية ديسمبر/ كانون الأول". وكان الزعيم الليبي معمر القذافي فاجأ العالم بإعلانه في ديسمبر/ كانون الأول تخلي ليبيا عن برامج أسلحة الدمار الشامل خلال لقاء مع المدير العام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي, وقد أذن القذافي بتفتيش منشآته النووية.

وحسب غفوزديسكي فإن تكنولوجيات متنوعة قد انتقلت من يد إلى أخرى بما في ذلك مواد لبناء برامج تخصيب اليورانيوم وخرائط لصناعة الأسلحة وصلت إلى ليبيا. وفي بعض الحالات كانت الحكومات هي أساس هذه المعلومات, وفي حالات أخرى حصلت الوكالة أو قنوات أخرى عليها. وسوف تطلع الحكومات المعنية بكل ما يجري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة