آل غور يتهم بوش بالكذب حول علاقة صدام بالقاعدة   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:54 (مكة المكرمة)، 4:54 (غرينتش)

آل غور (رويترز-أرشيف)

مع اقتراب استحقاق انتخابات الرئاسة الأميركية ازدادت الانتقادات الموجهة للرئيس الأميركي جورج بوش. فقد اتهم المرشح الديمقراطي السابق للبيت الأبيض آل غور الرئيس الأميركي جورج بوش ونائبه ديك تشيني بالكذب حول العلاقات المفترضة بين تنظيم القاعدة ونظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

وقال آل غور في كلمة ألقاها في كلية الحقوق بجامعة جورج تاون في واشنطن, إن الرئيس "يخدع عمدا الشعب الأميركي بمواصلة التأكيد باستمرار وبشكل وقح على وجود علاقة بين القاعدة وصدام حسين".

وأضاف آل غور أن بوش وتشيني "قررا شن معركة بلاغية حتى الموت" حول وجود هذا الرابط بين هجمات 11 سبتمبر/أيلول التي تبناها تنظيم القاعدة وبين النظام العراقي السابق.

من ناحية ثانية خضع الرئيس الأميركي جورج بوش لتحقيق قضائي في إطار التحقيقات بشأن تسريب اسم عميلة في وكالة الاستخبارات المركزية CIA لوسائل الإعلام.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن التحقيق مع بوش امتد لسبعين دقيقة بحضور محاميه، مشيرا إلى أن ما جرى لم يكن شهادة رسمية.

وكانت عميلة CIA وهي زوجة سفير أميركي سابق معارض لسياسات بوش قد تم تسريب اسمها لوسائل الإعلام انتقاما على ما يبدو من دور زوجها في كشف زيف ادعاءات وردت في خطابات بوش بأن العراق استورد اليورانيوم من النيجر.

ومن المعروف أن الكشف عن اسم عميل سري يمكن أن يصنف جريمة فيدرالية في الولايات المتحدة ويعاقب مرتكبها بالسجن عشر سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة