مصرع سبعة في تجدد للقتال بين مورو والجيش الفلبيني   
السبت 1423/5/10 هـ - الموافق 20/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي أميركي خلف سلاح رشاش في جزيرة باسيلان جنوب الفلبين
أفادت مصادر في الجيش الفلبيني وجبهة مورو الإسلامية للتحرير أن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا في اشتباك بين الطرفين بجنوب البلاد في انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بينهما عام 2001، وتبادل الطرفان الاتهامات بخرق الاتفاق.

وقال الكولونيل دانيلو سرفندو إن بعض الجنود كانوا يقومون بدورية في مدينة بونا باياباو بإقليم لاناو دل سور عندما "فتحت مجموعة من 30 مقاتلا من جبهة مورو النار عليهم". وقال المتحدث باسم الجبهة من جهته إن العسكريين هاجموا أحد معسكراتهم, لكن المتحدث باسم الجيش نفى رواية جبهة مورو.

ويقدر عدد عناصر جبهة مورو الإسلامية للتحرير بنحو 12500 مقاتل، وقد خاضت الجبهة حربا على القوات الفلبينية طيلة نحو 30 عاما من أجل إقامة دولة إسلامية مستقلة في جزيرة مندناو جنوب الفلبين.

من جهة ثانية قالت الشرطة إن مشتبها بتعاونه مع الجيش تعرض لعمليات تعذيب قبل قتله من قبل جماعة أبو سياف في جزيرة باسيلان الجنوبية. وأوضح المصدر أن نيجار عبد الرحمن (30 عاما) اختطف من منزله في مدينة إيزابيلا قبل فجر اليوم وعثر على جثته بعد ست ساعات بالقرب من بلدة لاميتان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة