جولة أوروبية وعربية لملك السعودية لبحث ملفات المنطقة   
الثلاثاء 1428/5/27 هـ - الموافق 12/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
 جولة ملك السعودية ستشمل توقيع اتفاقيات ثنائية (الفرنسية-أرشيف)
يبدأ ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز الأسبوع القادم جولة أوروبية تشمل إسبانيا وفرنسا وبولندا تليها جولة عربية تضم كلا من مصر والأردن يبحث خلالها تطورات الأوضاع في لبنان والعراق وفلسطين، إضافة لتعزيز التعاون الثنائي وفق ما ذكرت مصادر دبلوماسية في الرياض.
 
وسيبدأ الملك عبد الله -الموجود حاليا في المغرب- جولته الأوروبية من إسبانيا في 18 يونيو/حزيران الجاري.
 
وقال السفير السعودي لدى إسبانيا سعود بن نايف في تصريحات صحفية إن الجانبين السعودي والإسباني سيوقعان خلال زيارة الملك عبد الله على عدد من اتفاقيات التعاون الثنائي استكمالا لما تم توقيعه خلال زيارة ملك إسبانيا خوان كارلوس الأخيرة للمملكة في أبريل/نيسان العام الماضي.
 
وسيتوجه ملك السعودية بعدها إلى فرنسا في 21 من نفس الشهر، وقد شددت مصادر غربية في الرياض على أهمية زيارة الملك عبد الله إلى باريس كونها الأولى منذ تولي الرئيس الفرنسي الجديد نيكولا ساركوزي مهامه.
 
وتوقعت تلك المصادر أن يبحث الملك خلال لقاءاته في باريس الملف اللبناني والاتصالات التي تجرى لعقد لقاء حواري للأطراف اللبنانية في فرنسا.
 
يشار إلى أن السعودية تنشط منذ بداية الأزمة اللبنانية بين الحكومة والمعارضة لإيجاد حل لها. وسيختتم الملك عبد الله جولته الأوروبية بزيارة لبولندا في 24 الشهر الحالي.
 
وأشارت مصادر دبلوماسية عربية إلى أن الملك السعودي سيزور في طريق عودته من أوروبا كلا من مصر والأردن بين 25 و28 يونيو/حزيران.
 
ومعلوم أن الرياض جزء مما يسمى بالرباعية العربية التي تضم الأردن ومصر والإمارات والتي أجرت واشنطن عدة لقاءات معها ضمت وزراء الخارجية ومدراء الاستخبارات في هذه الدول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة