مصرع 13 في أحداث عنف بالجزائر   
السبت 1424/9/14 هـ - الموافق 8/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدم الجزائري يسيل في عنف لا يتوقف (رويترز-أرشيف)
قتل 13 شخصا في أحداث عنف متفرقة بالجزائر يومي الخميس والجمعة.

وقالت وسائل إعلام رسمية جزائرية إن قوات الأمن قتلت عشرة ممن تصفهم بمتشددين إسلاميين وصادرت كميات من الأسلحة في عمليتين منفصلتين بولايتي سعيدة وغليزان غربي الجزائر العاصمة.

ونقلت صحيفة "المجاهد" الحكومية الصادرة بالفرنسية عن أجهزة الأمن قولها إنه تم أيضا استعادة جهاز اتصال وآخر للرؤية خلال العمليتين.

وذكرت جريدة "الخبر" المستقلة أن حارسا بلديا وابنته قتلا في كمين قرب بلدة أم طوب الواقعة بولاية سكيكدة شرق الجزائر. كما قتل حارس بلدي آخر في زيان قرب مفتاح بولاية البليدة جنوبي العاصمة.

وحملت المصادر الأمنية مسؤولية مقتل هؤلاء على من وصفتهم بالمتشددين الإسلاميين.

وكان الجيش الجزائري أعلن أيضا الأربعاء قتل ستة من المسلحين المتشددين خلال عملية تمشيط في منطقة تلمسان (600 كلم إلى غرب الجزائر).

ومنذ بداية شهر رمضان في الجزائر قتل 30 شخصا بينهم 18 متشددا, حسب حصيلة أعدت من البيانات الرسمية والصحف المحلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة