استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال بغزة   
الجمعة 8/12/1437 هـ - الموافق 9/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:19 (مكة المكرمة)، 19:19 (غرينتش)

استشهد فتى فلسطيني مساء الجمعة في قطاع غزة جراء إطلاق جيش الاحتلال الإسرائيلي الرصاص على شبان فلسطينيين خلال مواجهات قرب السياج الفاصل شرق البريج وسط القطاع.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة إن الفتى عبد الرحمن الدباغ (16 عاما) استشهد إثر إصابته برصاصة في الرأس أطلقها جنود الاحتلال عليه ونقل إلى مستشفى "شهداء الأقصى" بدير البلح.

وأفادت مصادر فلسطينية أخرى بوقوع عدد من حالات الاختناق والإصابات بالرصاص المطاطي جراء المواجهات بين جنود الاحتلال والشبان.

ويستخدم جيش الاحتلال قنابل الغاز المدمع والرصاص الحي والمطاطي لقمع المتظاهرين الذين يردون برشق الحجارة والزجاجات الحارقة.

وعادة ما يبرر الجيش الإسرائيلي إطلاق النار المستمر على الفلسطينيين باقترابهم من السياج الفاصل مع قطاع غزة، وهي منطقة يفرض فيها منطقة أمنية عازلة بعمق ثلاثمئة متر.

ومنذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تدور مواجهات في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة المحاصر منذ أكثر من عشرة أعوام بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، تندلع بسبب إصرار مستوطنين إسرائيليين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة