مصر تتهم الإخوان وحماس باغتيال النائب العام   
الأحد 28/5/1437 هـ - الموافق 6/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:18 (مكة المكرمة)، 16:18 (غرينتش)
اتهم وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبد الغفار اليوم الأحد جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس الفلسطينية بالتورط في اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات الذي قتل جراء استهداف موكبه بسيارة مفخخة في 29 يونيو/حزيران 2015.

وقال عبد الغفار في مؤتمر صحفي إن "أجهزة الأمن وضعت يدها على مخطط ومؤامرة كبيرة تهدف إلى زعزعة استقرار مصر، وإن اغتيال بركات صدر بتوجيه من القيادات الإخوانية الهاربة بتركيا بالتنسيق مع حركة حماس في غزة، التي أشرفت على العملية منذ بدايتها حتى انتهاء تنفيذها".

وأضاف عبد الغفار أن عناصر من حركة حماس قامت بتدريب العناصر المكلفة بارتكاب العملية، بعد أن تم تهريبهم بإشراف مجموعة من بدو سيناء إلى قطاع غزة، ثم عادوا إلى البلاد مرة أخرى.

وأصدرت النيابة العامة المصرية اليوم الأحد قرارًا بحبس ستة طلاب بجامعة الأزهر منتمين لجماعة الإخوان 15 يومًا على ذمة التحقيقات، في اتهامهم بالتخطيط والتنفيذ لجريمة اغتيال النائب العام السابق هشام بركات.

ووفق وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية فإن النيابة أسندت إلى المتهمين ارتكابهم جريمة القتل العمد للنائب العام الراحل، وحيازة مواد متفجرة واستخدامها والانضمام إلى جماعة إرهابية". 

ومن ناحيتها، استهجنت حركة حماس التصريحات المصرية التي تتهمها بالتورط في قضية اغتيال النائب العام السابق هشام بركات.

وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري في بيان صحفي إن الاتهامات المصرية غير صحيحة ولا تنسجم مع الجهود المبذولة لتطوير العلاقات بين حماس والقاهرة.

وطالبت حماس من وصفتهم بالغيورين في مصر بتحمل مسؤولياتهم وعدم الزج باسم الفصائل الفلسطينية في الخلافات المصرية الداخلية.

من جانبه، قال مسؤول بهيئة الدفاع عن جماعة الإخوان المسلمين -فضل عدم ذكر اسمه- للأناضول "نحن فوجئنا بالقضية وسنتابع القضية وتفاصيلها، خاصة أن هناك اتهامات كثيرة قيلت لأشخاص وفي النهاية تبين عدم صحتها".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة