مصر تقتل أفارقة تسللوا لإسرائيل   
الأحد 1431/3/8 هـ - الموافق 21/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:38 (مكة المكرمة)، 16:38 (غرينتش)
نيجيريان ينتظران قرب الحدود المصرية الإسرائيلية ليتم تهريبهما إلى إسرائيل (رويترز)

قتل شخصان وأصيب ثلاثة من المتسللين الأفارقة أثناء محاولتهم التسلل إلى إسرائيل عبر حدودها مع مصر.
 
وقالت مصادر أمنية مصرية إنه "عند العلامة الدولية رقم 11 جنوب معبر رفح البري وأثناء مرور إحدى دوريات حرس الحدود على الشريط الحدودي بين مصر وإسرائيل رصدت الدورية خمسة أفارقة فجر اليوم (الأحد) وهم يحاولون عبور الأسلاك الشائكة من أجل التسلل لإسرائيل".
 
وأضافت المصادر أن الدورية "أطلقت عدة أعيرة نارية تحذيرية في الهواء ولم يستجب الأفارقة الخمسة لتلك التحذيرات وعندها تم إطلاق الرصاص المباشر عليهم مما أدى إلى مقتل اثنين منهم وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة تم نقلهم إلى مستشفى رفح المركزي".
 
وأوضحت أنه لم يعثر مع القتيلين على أوراق تثبت شخصيتيهما في حين أن المصابين أحدهم إريتري ويدعى برغت محاري (25 سنة) والآخران إثيوبيان هما هيثوم كيلاني (25 سنة) وهيثوم جبر (28 سنة).
 
وذكرت المصادر أن المتسللين كانوا في طريقهم إلى إسرائيل للبحث عن عمل بعد أن دفع كل منهم حوالي ألف دولار لعصابات تهريب الأجانب.
 
وقتل عشرات المهاجرين الأفارقة خلال العامين الماضيين برصاص الشرطة المصرية جراء محاولات تسلل إلى إسرائيل للحصول على عمل أو للجوء السياسي.
 
وتدعو منظمة العفو الدولية إلى التحقيق في أعمال القتل على الحدود وتقول إن إسرائيل ضغطت على مصر لتحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين إليها لكن مصر تقول إن شرطتها لا تطلق النار على المهاجرين إلا حين يخالفون تعليماتها ويصرون على تجاوز خط الحدود.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة