لبنان يبلغ فرنسا مساندته لتلفزيون المنار   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

أبلغ لبنان فرنسا رسميا اليوم الجمعة مساندته لتلفزيون "المنار" التابع لحزب الله اللبناني معربا عن رفضه لمنع البث بسبب اتهام القضاء الفرنسي للقناة بمعاداة السامية.

جاء ذلك في رسالة جاء فيها "إن البرامج التي تبثها المحطة تدين سياسة الحكومات الإسرائيلية وليست بأي شكل ذات طابع عنصري أو منتقدة للديانة اليهودية والشعب اليهودي كما روج منتقدو المحطة".

واعتبرت الخارجية اللبنانية في الرسالة التي سلمتها سفارتها للخارجية الفرنسية أن "الدعوى ضد محطة المنار اتخذت منحى سياسيا وليس قضائيا". ودافعت عن المسلسل التلفزيوني "الشتات" الذي تتهمه تل أبيب وواشنطن بمعاداة السامية, مشيرة إلى أنه مستوحى من مراجع تعود لمؤلفين يهود وصهاينة.

واتهمت الوزارة بعض السلطات الفرنسية في مجالي المرئي والمسموع "بالتحيز" مؤكدة ثقتها في تعلق فرنسا بالعدالة وحرية التعبير.

كما أشارت إلى أن المجلس الأعلى للمرئي والمسموع في فرنسا رفض حلا بالتراضي عرضه مسؤولو المنار. وأضافت أن المجلس يتساهل تجاه محطات فرنسية تبث برامج معادية للإسلام والعرب.

وكان الرئيس اللبناني إميل لحود وصف الخميس الدعوى المرفوعة في فرنسا ضد المنار بأنها تخدم "حملة تضليل" إعلامية تقودها إسرائيل, داعيا باريس إلى "المحافظة على مبادئ الحرية" التي طالما دافعت عنها.

وكان المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع الفرنسي رفع في 26 يوليو/ تموز طلبا إلى المحكمة الإدارية العليا لوقف بث المنار عبر الأقمار الاصطناعية في فرنسا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة