نتنياهو الأوفر حظا لزعامة الليكود   
الثلاثاء 1426/11/13 هـ - الموافق 13/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)

بنيامين نتنياهو يسعى للمّ شمل الليكود (الفرنسية-أرشيف)
بدا وزير المالية السابق بنيامين نتنياهو أقرب المرشحين لزعامة حزب الليكود، بعد انسحاب ويزر الدفاع شاؤول موفاز وانضمامه لحزب كاديما بزعامة رئيس الوزراء أرييل شارون.

وبعد اجتذاب شارون قيادات بارزة في الليكود لحزبه الجديد، أظهرت أحدث استطلاعات الرأي أن نتنياهو سيفوز بنحو 45% من الأصوات في انتخابات زعامة الحزب التي من المزمع إجراؤها الاثنين المقبل، مقابل 22% لمنافسه الرئيسي وزير الخارجية سيلفان شالوم.

وهي نسبة كافية لتفادي جولة ثانية من الانتخابات، حيث يتأخر بقية المرشحين وهم موشي فيغلين (15.5%) ووزير الزراعة إسرائيل كاتس (12.7). وتشير التقديرات إلى أن شالوم سيفوز بأصوات مؤيدي موفاز.

وقاد نتنياهو داخل الحزب حملة المعارضة للانسحاب من غزة في سبتمبر/أيلول الماضي، مما أدلى لتصاعد الانقسامات داخل الحزب والحكومة واضطر شارون للدعوة إلى انتخابات مبكرة وترك الليكود لتأسيس كاديما.

وسيواجه الزعيم الجديد لليكود مهمة صعبة لإعادة لمّ شمل الحزب وإنقاذه من هزيمة متوقعة في الانتخابات البرلمانية المبكرة في مارس/آذار المقبل.

وتتوقع استطلاعات الرأي حصول الليكود في ظل الأوضاع الحالية على 12 مقعدا فقط بفارق كبير عن المقاعد الأربعين، التي فاز بها الحزب تحت زعامة شارون في عام 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة