الهند تطلب مساعدة سعودية لإجلاء رعاياها باليمن   
الثلاثاء 1436/6/10 هـ - الموافق 31/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:23 (مكة المكرمة)، 22:23 (غرينتش)

طلب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الاثنين من ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز المساعدة لإجلاء أكثر من 4000 من الرعايا الهنود, نصفهم تقريبا ممرضات, من اليمن بسبب الوضع الأمني المتدهور فيه، فيما أعلنت الصين وباكستان إجلاء العديد من رعاياها من هذا البلد.

وقالت الخارجية الهندية إن مودي عبر في اتصال هاتفي مع الملك سلمان عن قلقه العميق بشأن سلامة الرعايا الهنود في اليمن. وأضافت أنه أبلغ الملك السعودي بالخطة التي وضعتها السلطات الهندية لإجلاء رعاياها العالقين في اليمن, وطلب منه المساعدة والتعاون لتنفيذها.

ويوجد حاليا 3100 هندي في العاصمة اليمنية صنعاء, و500 في مدينة عدن جنوبي البلاد, ويتوزع البقية على محافظات اليمن الأخرى. وتسعى وزارة الخارجية الهندية إلى إجلاء الرعايا جوا عبر مطار صنعاء.

وأرسلت الهند ثلاث بوارج وسفينتي ركاب للمساعدة في إجلاء الرعايا الهنود وآخرين. يذكر أن الرحلات الجوية من المطارات اليمنية وإليها توقفت تماما منذ بدء عملية "عاصفة الحزم" التي تقودها السعودية ضد جماعة الحوثي فجر الخميس الماضي.

بيد أن قيادة عمليات "عاصفة الحزم" أعطت نهاية الأسبوع الماضي الضوء الأخضر لإجلاء أكثر من 200 أجنبي بينهم موظفون في الأمم المتحدة عبر مطار صنعاء الدولي, في حين أجلت البحرية السعودية دبلوماسيين من مدينة عدن.

وقال المتحدث باسم الخطوط الجوية الهندية الاثنين إن طائرتين للشركة تمكُثان في مسقط بسلطنة عمان في انتظار الحصول على إذن للإقلاع نحو صنعاء لإجلاء رعايا هنود من هناك. ومن المقرر أن يتم الثلاثاء إجلاء 400 هندي بحرا من عدن إلى جيبوتي.

الصين وباكستان
وكانت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا شونينغ قالت أمس الاثنين إنه تم إجلاء 122 صينيا من اليمن إلى جيبوتي وما زال 400 آخرون ينتظرون إجلاءهم. علما بأن العدد الإجمالي للصينيين باليمن يقارب 500، وفق وسائل إعلام صينية.

وأعلنت وزارة الدفاع -في بيان- أن السفن التي أجلت الرعايا عبر البحر الأحمر كانت منتشرة بالمنطقة حيث تقوم بمهمات لمكافحة القرصنة منذ العام 2008.

كما غادر 500 باكستاني الأحد من الحديدة إلى مطار كراتشي، على متن أول طائرة أرسلتها الحكومة الباكستانية إلى اليمن.

وقال وزير الإعلام برويز راشد، الذي استقبل العائدين بالمطار، إن طائرات أخرى سترسل لإجلاء حوالي 2000 مواطن لا يزالون هناك، وإن رئيس الوزراء نواز شريف يتابع بنفسه الأمر عن كثب.

في سياق متصل، قالت القوات البحرية في بيان لها إن فرقاطتين تابعتين للأسطول الباكستاني توجهتا إلى اليمن للمشاركة في إجلاء هؤلاء الرعايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة