الكويت تستجوب فردين من الصباح   
الأربعاء 1431/11/12 هـ - الموافق 20/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 4:48 (مكة المكرمة)، 1:48 (غرينتش)

سكوب تعرضت لهجوم بسبب برنامج  قيل إنه تضمن إهانة للأسرة الحاكمة (الفرنسية) 

استدعت النيابة الكويتية اثنين من أفراد الأسرة الحاكمة لسؤالهما بشأن هجوم تعرضت له قناة سكوب الكويتية الأحد بسبب برنامج تلفزيوني قيل إنه تضمن إهانة لبعض أعضاء الأسرة الحاكمة في البلاد.

وقال المحامي عبد المحسن القطان إن القناة تتهم الشيخ فيصل المالك الصباح سفير الكويت لدى الأردن وشقيقه بأنهما كانا ضمن الحشد الذي هاجم مكاتب القناة.

وأضاف القطان أن الشيخ فيصل أوضح أنه كان موجودا لتهدئة الحشد الغاضب، وأكد أن شقيقه لم تكن له صلة بالحادث.

وقال المسؤولون في المحطة إن بعض الأفراد بين الحشد كانوا مسلحين بمسدسات ومدى وإنهم ضربوا العاملين في المحطة وأصابوا عشرة منهم.

وقالت مالكة المحطة فجر السعيد إن مهاجمي المحطة كانوا يبحثون عنها وعن شقيقها الذي يقدم برنامجا حواريا في القناة، مشيرة إلى أن وزارة الإعلام اتهمتها بمحاولة الإطاحة بالحكومة عقب إذاعة برنامج كوميدي ساخر بعنوان "صوتك وصل".

وفي برنامج حواري أذيع في وقت لاحق بدا شقيقها وكأنه يتهم مسؤولا كبيرا في الوزارة من الأسرة الحاكمة بأنه وراء الاتهامات الموجهة إليها.

واتهمت الحكومة القناة بإهانة الأسرة الحاكمة، لكنها أدانت أيضا الهجوم عليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة