الكويت تؤكد تمسكها بتعويضاتها من العراق   
الأربعاء 5/8/1424 هـ - الموافق 1/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكدت الكويت مجددا أنها لا تتعرض لأي ضغوط أميركية للتخلي عن تعويضاتها من العراق والبالغة عشرات مليارات الدولارات وقالت إنها مازالت متمسكة بها.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي محمد شرار في تصريحات صحفية نشرت اليوم قوله إن التعويضات من أولويات الحكومة ولا يمكن التنازل عن المطالبة بها.

ونفى أن تكون واشنطن تمارس ضغوطا على بلاده لجعلها تتخلى عن المطالبة بالتعويضات عن الأضرار التي طالتها إبان غزو القوات العراقية للكويت في أغسطس/ آب 1990.

من جهته رفض وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح التعليق على تصريحات الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر الذي دعا مؤخرا الكويت والسعودية إلى التخلي عن هذه التعويضات.

وكان بريمر في وقت سابق من هذا الأسبوع قال أمام مؤتمر صحفي في البنتاغون إن حوالي 200 مليار دولار تترتب على العراق كديون وتعويضات.

ودعا إلى إعادة النظر في هذه الأموال التي يدين بها العراق للكويت والسعودية كتعويضات للخسائر التي منيت بها في حرب الخليج عام 1991، وذلك نظرا للفقر الذي يعاني منه العراق وزوال نظام الرئيس المخلوع صدام حسين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة