الطائرة المصرية أصدرت إنذارا بوجود دخان قبل تحطمها   
الأحد 1437/8/15 هـ - الموافق 22/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 6:54 (مكة المكرمة)، 3:54 (غرينتش)

أعلنت هيئة سلامة الطيران الفرنسية أمس السبت أن الطائرة المصرية المنكوبة أصدرت رسائل آلية بوجود دخان على متنها، بينما قال المحققون المصريون في حادث الطائرة التي تحطمت الخميس إنه من المبكر جدا إصدار أحكام بناء على المعلومات التي جمعت حتى الآن.

وقال مكتب التحقيقات والتحليل الفرنسي إن الطائرة المصرية أطلقت رسائل آلية بوجود دخان على متنها قبيل انقطاع بث البيانات.

وأضاف متحدث باسم المكتب أن أولوية التحقيق هي للعثور على الحطام والصندوقين اللذين يسجلان بيانات الرحلة التي كانت تربط بين العاصمة الفرنسية باريس والعاصمة المصرية القاهرة وعلى متنها 66 مسافرا أغلبهم مصريون وفرنسيون.

وكانت وسائل إعلام أميركية أول من أشار إلى رصد دخان في مقدم الطائرة المصرية قبيل تحطمها في البحر الأبيض المتوسط، لم يعرف مصدره. وقالت شبكة "سي.أن.أن" الأميركية إن بيانات رحلة الطائرة المصرية المنكوبة المستمدة من نظام الاتصالات الخاص بالطائرة، أظهرت إنذارا بوجود دخان على متنها قبل دقائق من تحطمها.

نفي مصري
غير أن مسؤولا بلجنة التحقيقات المصرية نفى صحة هذه المعلومة، وقال -حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية- إن آخر اتصال بين قائد الطائرة وبرج المراقبة قبل السقوط بخمس دقائق، لم يتحدث عن أي شيء غير عادي، كما لم يبلغ عن حدوث حريق.

video

وصرح المحققون المصريون في بيان بأنهم يجمعون المعلومات من مختلف المصادر كوثائق الطائرة ووثائق طاقمها، ومراقبة الحركة الجوية والأنظمة الأخرى لإدارة البيانات بما في ذلك نظام "إيرمان" وهو نظام لتحليل بيانات الصيانة، ونظام "أكارس" وهو نظام إبلاغ وتوصيل اتصالات الطائرة.

وقال البيان إنه "من المبكر جدا إصدار الأحكام أو الاعتماد في القرار على مصدر وحيد للمعلومات مثل رسائل أكارس التي هي إشارات أو مؤشرات قد يكون لها أسباب مختلفة، وبالتالي فهي تحتاج إلى المزيد من التحليل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة