الهند تؤكد اعتقال كشميري متورط في تفجيرات نيودلهي   
الأربعاء 1426/10/8 هـ - الموافق 9/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:20 (مكة المكرمة)، 10:20 (غرينتش)

 صحيفة هندية اشارت إلى أن المتهم اعترف بأنه استكشف مكان زرع إحدى القنابل (الفرنسية)
ذكر مسؤولون هنود اليوم أن أجهزة الأمن حققت أول اختراق لها في موضوع التحقيقات في التفجيرات التي ضربت نيودلهي يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم عندما ألقت القبض على مقاتل كشميري متورط في الهجمات.

وذكر مسؤول في الاستخبارات أن مشتبها في ضلوعه بالتفجيرات أبلغ المحققين أنه ينتمي إلى تنظيم حزب المجاهدين الذي يقاتل ضد السيطرة الهندية على إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان.

وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن اسمه أن المقاتل الكشميري -الذي لم يذكر اسمه- اعترف بأنه انضم مؤخرا إلى جماعة لشكر طيبة التي تتخذ من باكستان مقرا لها. وأكد أن الاعتراف سجل على شريط مصور.

غير أن المتحدث العسكري الهندي في كشمير العقيد د.ك بادولا أكد أن غلام محيي الدين لوني الذي أوقف في قطاع بانهال بإقليم دودا في كشمير "اعترف بضلوعه في الاعتداء" الذي استهدف سوق بهارغانج في نيودلهي.

وأضاف أن لوني اعترف بتلقيه 23 ألف روبية (نحو 500 دولار أميركي) من أحد قادة لشكر طيبة لتنفيذ العملية. 

يشار إلى أن تنظيم لشكر طيبة الذي كان يشتبه في قيامه بهذه الهجمات نفى ضلوعه فيها رسميا، مشيرا إلى أنه لا يشن هجمات على المدنيين.

وكان تنظيم "إسلامي انقلاب محاز" الكشميري غير المعروف قد أعلن مسؤوليته عن الهجمات التي أوقعت 62 قتيلا.

وأشار المسؤول الاستخباري إلى أن المشتبه في مشاركته بالهجوم اعتقل في إقليم كشمير الأحد الماضي وجرى تسليمه إلى شرطة العاصمة الثلاثاء ليلا.

وتشير صحيفة "هندو" الهندية اليومية إلى أن المعتقل الكشميري اعترف للمحققين بأنه قام باستكشاف الموقع الذي زرعت فيه إحدى القنابل، مضيفا أن الهجمات التي استهدفت سوقين مزدحمين نفذتها عدة تنظيمات كشميرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة