نتنياهو ينتقد الدول الغربية "لتنازلها" لإيران   
الخميس 26/6/1436 هـ - الموافق 16/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:24 (مكة المكرمة)، 8:24 (غرينتش)

انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الدول الغربية لما أسماه "توجهها المتسامح وتقديم التنازلات" في مفاوضات البرنامج النووي الإيراني، قائلا إنها تعيد تجرية التسامح مع النازيين قبل الحرب العالمية الثانية.

وأوضح نتنياهو أن الدول الديمقراطية تعاملت مع النظام النازي في ألمانيا مما زاد من عنفه، وأن الغرب ينتهج هذه الأيام سياسة تقديم التنازلات "تجاه الأعمال العدائية التي ترتكبها إيران".

وقال -خلال مراسم إحياء الحكومة الإسرائيلية ذكرى محرقة اليهود (هولوكوست)- إن إيران تسعى للاستيلاء على الشرق الأوسط بهدف تدمير إسرائيل، وإن توجهاتها جلية وتحدث في وضح النهار أمام الكاميرات "إلا أن العمى كبير هذه الأيام".

وكانت مراسم إحياء الذكرى السبعين للمحرقة -التي نقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية مباشرة- قد بدأت بقيام ستة ناجين منها برفقة أحفادهم بإيقاد ست شعلات تمثل الستة ملايين يهودي الذين قالوا إنهم أُبيدوا في المحرقة.

وجرت مراسم إحياء الذكرى في متحف ياد فاشيم (ويعني بالعربية الكارثة والبطولة) في القدس الغربية، وحضرها إلى جانب نتنياهو الرئيس الإسرائيلي رؤبين ريفلين وشخصيات بارزة وناجون من المحرقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة