نجاة رئيس مجلس الشيوخ الأفغاني في هجوم انتحاري   
الأحد 11/2/1427 هـ - الموافق 12/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)
تزايدت العمليات المناوئة للقوات الغربية والحكومية بأفغانستان أخيرا (الفرنسية-أرشيف)
قالت الشرطة الأفغانية إن سيارة مفخخة انفجرت قرب موكب يقل أحد السياسيين المهمين في العاصمة كابل صباح اليو، مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.
 
وتباينت المعلومات بشأن عدد القتلى من ثلاثة إلى أربعة، إلا أن متحدثا باسم الشرطة قال إن من بين القتلى اثنين من الانتحاريين كانا في السيارة المفخخة بالإضافة إلى أحد المارة.
 
وفيما أصيب أربعة آخرون بجروح فإن وزارة الداخلية أكدت نجاة الرئيس الأفغاني الأسبق ورئيس مجلس الشيوخ الحالي صبغة الله مجددي الذي على ما يبدو كان المستهدف في الهجوم.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان بأن انتحاريين فجرا سيارتهما في موكب يقل مجددي أمام جامعة بوليتكنيك غرب كابل بينما كان مجددي في طريقه للعمل. ولم يصب مرافقو الرئيس بأذى.
 
ويقول مراسل الجزيرة إن مجددي يرأس لجنة المصالحة الوطنية وهي لجنة حكومية تدعو باستمرار الأطراف المناوئة إلى الائتلاف مع الحكومة، وهو ما جعله هدفا لحركة طالبان التي ترى أن اللجنة تشجع الانشقاق داخل صفوف الحركة، التي كانت تحكم البلاد قبل أن يطيح بها غزو أميركي في عام 2001.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة