طهران تستقبل المفتشين الدوليين الأحد في مهمة حاسمة   
الأربعاء 1424/7/28 هـ - الموافق 24/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منشأة التخصيب النووي في نتنز تشكل محور اهتمام جولة المفتشين الحاسمة في طهران (أرشيف-الفرنسية)

قررت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إرسال بعثة رفيعة المستوى من مفتشيها برئاسة نائب مديرها العام البلجيكي بيار غولدشميت الأحد في مهمة حاسمة وحساسة إلى طهران.

وقال المتحدثة باسم الوكالة ميليسا فليمنغ إن مفتشين فنيين سيصلون خلال الأسبوع الجاري وسيعمل ما بين خمسة وستة خبراء طوال شهر أكتوبر/ تشرين الأول لضمان الحصول على توضيحات محددة عن برامجها النووية.

وقالت فليمنغ إن "التحقيق في آثار اليورانيوم المخصب أساسي، لذلك نحتاج إلى لائحة بالمعدات والمكونات التي تم إنتاجها في الخارج وفي الوقت نفسه نحتاج إلى معلومات من الدول المزودة" لإيران.

وطالبت المتحدثة إيران باحترام المهلة التي أعطيت لها حتى 31 أكتوبر/ تشرين الأول لتبرهن أن برنامجها النووي مدني حصرا ولتعلق أي نشاط لتخصيب اليورانيوم.

وتتعلق أهم القضايا في هذه المهمة بمصنع نتنز لتخصيب اليورانيوم الواقع على بعد 250 كلم جنوب طهران حيث اكتشفت الوكالة آثار محروقات يمكن أن تستخدم في القطاعين المدني والعسكري وأكدت إيران أنها جاءت من مكونات أجنبية.

وإذا قرر مجلس حكام الوكالة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل أن إيران لم تنفذ التزاماتها فقد ينقل الملف إلى مجلس الأمن الدولي الذي يمكن أن يفرض عقوبات على طهران.

وكان السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي أعلن الاثنين بدء تشغيل مصنع نتنز تجريبيا منذ عدة أسابيع ولكنه أبدى استعداد بلاده لمواصلة المفاوضات إزاء توقيع بروتوكول إضافي لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة