فولفسبورغ يتوج بكأس ألمانيا ونهاية حزينة لكلوب   
السبت 1436/8/12 هـ - الموافق 30/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:25 (مكة المكرمة)، 20:25 (غرينتش)

توج فريق فولفسبورغ بكأس ألمانيا لكرة القدم بفوزه على بوروسيا درتموند 3-1 في المباراة النهائية بالعاصمة برلين السبت.

فعلى الملعب الأولمبي في برلين وأمام نحو 76 ألف متفرج، كانت البداية مثالية لبوروسيا درتموند، وافتتحوا التسجيل في وقت مبكر عندما أرسل الياباني سينجدي كاغاوا كرة عرضية قابلها الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ بيمناه وأسكنها في الزاوية اليمنى السفلى لمرمى السويسري دييغو بيناليو (5).

واستعاد لاعبو فولفسبورغ التركيز بسرعة وسيطروا على المجريات بعد ركلة حرة حركت منها الكرة إلى البرازيلي نالدو فأطلقها قوية فارتدت من الحارس الأسترالي ميتش لانغيراك إلى البرازيلي الآخر لويس غوستافو الذي أعادها بيسراه إلى الشباك (22).

وارتفعت نسبة سيطرة فولفسبورغ، وسجل هدف التقدم بعد لعبة مشتركة بدأها دانيال كالغيوري إلى الهولندي باش دوست الذي أعادها وهي طائرة من على خط المنطقة إلى البلجيكي كيفن دي بروين الذي أطلقها أرضية قوية من نحو 30 مترا وأودعها الشباك على يمين لانغيراك (33).

وتواصل في المقابل تراجع أداء بوروسيا دورتموند، فأضاف دوست الهدف الثالث بعد تمريرة عرضية من الكرواتي ايفان بيريسيتش (38).

وبهذا فشل بوروسيا دورتموند في إهداء مدربه يورغن كلوب بمناسبة وداعه الكأس. وأشرف كلوب (47 عاما) على دورتموند في مباراته الأخيرة بعدما قرر إنهاء مغامرته مع الفريق التي بدأت في 2008 وتوج معه بلقب الدوري عامي 2011 و2012 والكأس عام 2012 وكأس السوبر عامي 2013 و2014، كما وصل معه إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2013 حيث سقط في العقبة الأخيرة أمام مواطنه بايرن ميونيخ.

وسيترك كلوب مكانه لتوماس توكيل بذكرى أخيرة سيئة، كما ستبقى المباراة النهائية السابعة لدورتموند ذكرى سيئة أيضا لقائده سيباستيان كيهل الذي سيعتزل بعدها.

في المقابل، لم تكن رحلة فولفسبورغ، بطل الدوري عام 2009، إلى برلين من أجل مشاهدة وداع كلوب، وخرج منتصرا في ثاني تجربة له في النهائي بعد موسم 1994-1995 حين خسر أمام بوروسيا مونشنغلادباخ صفر-3.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة