جونغ إيل يخطط لزيارة ثانية إلى روسيا   
الخميس 1423/5/30 هـ - الموافق 8/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمال روس يزينون محطة قطار موسكو بالأعلام الكورية الشمالية والروسية لاستقبال كيم جونغ إيل (أرشيف)
ذكرت تقارير صحفية في روسيا أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل سيجتمع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمدينة فلاديفوستوك شرقي روسيا ربما في العشرين من أغسطس/ آب الجاري.

ولم يعلق الكرملين على هذا التاريخ باعتبار أن تحركات بوتين لا يعلن عنها مسبقا لأسباب أمنية، غير أن التاريخ المذكور جاء لاحقا لتقارير نشرتها يومية يابانية الأسبوع الماضي قالت فيها إن كيم سيقوم برحلة جديدة إلى روسيا خلال هذا الشهر يزور خلالها عددا من المدن الرئيسية ومن بينها فلاديفوستوك.

وقالت الصحيفة اليابانية يوميوري شيمبون التي نقلت النبأ عن مصادر لم تذكرها، إن رحلة الزعيم الكوري هذه المرة إلى روسيا تهدف إلى إظهار المساعي التي تقوم بها بيونغ يانغ لتحسين روابطها بموسكو وإرسال إشارة إلى استعدادها أيضا لفتح حوار مع واشنطن.

وجاءت هذه التقارير وسط إشارات بأن كوريا الشمالية الدولة الشيوعية تريد إظهار جهودها الرامية إلى تحقيق إصلاحات اقتصادية, بعد عقود من التدهور الاقتصادي الذي سببه انهيار الاتحاد السوفياتي وتعرضها لسلسلة من الكوارث الطبيعية.

وكان الزعيم الكوري الشمالي الذي يعرف عنه تخوفه من السفر جوا قد قام برحلة عن طريق القطار من بيونغ يانغ إلى موسكو استغرقت ثلاثة أسابيع, تسببت في شل حركة القطارات بسبب الإجراءات الأمنية التي فرضت على طول الخط الحديدي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة