انفجار بركاني في اليمن وأنباء عن فقدان ثمانية جنود   
الاثنين 1428/9/19 هـ - الموافق 1/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:29 (مكة المكرمة)، 9:29 (غرينتش)

 

قال مسؤولون إن بركانا ثار قبالة ساحل اليمن المطل على البحر الأحمر مما أدى إلى انطلاق حمم لمئات الأمتار في الجو مساء أمس الأحد، وسط أنباء عن فقدان ثمانية جنود.

ووقعت ثورة البركان في جزيرة جبل الطير الواقعة على بعد نحو 140 كلم من اليمن، وقال وزير النفط والمعادن خالد بحاح إنه كان هناك إحساس بعدة هزات أرضية في الجزيرة مساء الأحد، مما أدى إلى ثورة البركان، دون أن يستبعد حدوث انفجار بركاني.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن الرئيس على عبد الله صالح، أعطى تعليمات للبحرية اليمنية بإرسال فرق إنقاذ إلى الجزيرة، والبحث عن الثمانية المفقودين.

وبناءا على طلب يمني رسمي بدأت السفينة تورونتو الكندية عملية بحث وإنقاذ، وأوضحت البحرية الكندية أنه في وقت ثورة البركان كان أسطول حلف شمال الأطلسي مبحرا شمالا باتجاه قناة السويس.

وأوضح المتحدث باسم البحرية كين ألين أن الحمم انطلقت لمئات الأمتار في الجو، مع ارتفاع الرماد البركاني أيضا لمسافة ثلاثمئة متر، وقال إن الجزيرة بأكملها متوهجة بالحمم والصخور المنصهرة التي تتدفق إلى البحر، مشيرا إلى أنه لا يوجد لدى أسطول حلف الأطلسي معلومات دقيقة بشأن عدد الأشخاص الذين كانوا موجودين بالجزيرة وقت ثورة البركان.

وتتكون جزيرة جبل الطير من طبقات بركانية بازلتية، ويرتفع الجبل من عمق 1200 م، في الجزء الجنوبي الأوسط من البحر الأحمر، مكونا شكلا بيضاويا يبلغ طوله ثلاثة كيلومترات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة