أوباما ينال الأصوات اللازمة لتمرير الاتفاق النووي   
الأربعاء 1436/11/19 هـ - الموافق 2/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:28 (مكة المكرمة)، 17:28 (غرينتش)

حصل الرئيس الأميركي باراك أوباما -اليوم الأربعاء- على عدد الأصوات اللازمة في مجلس الشيوخ لضمان تمرير الاتفاق مع إيران بشأن البرنامج النووي الإيراني الذي سيتم التصويت عليه هذا الشهر.

فقد قالت السيناتورة الديمقراطية باربارا ميكولسكي إنها ستؤيد الاتفاق النووي الإيراني, لتكون بذلك الصوت الرابع والثلاثين المؤيد للاتفاق وهو عدد الأصوات التي يحتاجها أوباما في مجلس الشيوخ لكي يتسنى له استخدام حق النقض على أي قرار يتخذه الكونغرس بمعارضة الاتفاق.

وفي حال قرر الكونغرس التصويت ضد الاتفاق، فإن الرئيس الأميركي سيستخدم الفيتو، وللتغلب على الفيتو الرئاسي يجب أن يحصل المعارضون على أصوات ثلثي أعضاء الكونغرس بمجلسيه.

وقالت ميكولسكي "رغم أن الاتفاق ليس كاملا توصلت إلى أن هذا التفاهم المشترك على خطة عمل هو الخيار الأفضل الموجود لمنع إيران من الحصول على قنبلة نووية", وأضافت أن تأييدها للاتفاق "يعني أيضا أن يجدد الكونغرس التزامنا بأمن وسلامة إسرائيل".

وتعارض غالبية المشرعين الأميركيين الاتفاق مع إيران الذي تم التوصل إليه في 14 يوليو/تموز الماضي والذي ينص على رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران مقابل تقليص برنامجها النووي, ويحذر العديد من الجمهوريين من أن إيران ستخل بالاتفاق وتنتج قنبلة نووية.

يذكر أن تقارير صحفية قالت في وقت سابق إنه حتى في حال رفض الكونغرس للقرار فإنه يمكن لأوباما شطب البنوك والمؤسسات التجارية والأفراد الإيرانيين من لائحة العقوبات بإصدار أوامره للخزانة لمنح تصاريح تسمح بالتعاملات التجارية والمالية مع قطاعات الأعمال الإيرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة