جرحى في شغب كروي بالجزائر   
الأربعاء 1433/3/16 هـ - الموافق 8/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:26 (مكة المكرمة)، 18:26 (غرينتش)

الجماهير الجزائرية شغفها كبير بكرة القدم (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الشرطة الجزائرية الأربعاء أن 17 عنصرا من أفرادها أصيبوا في مواجهات مع مشجعي فريق محلي في مدينة بشار (نحو 950 كلم جنوب الجزائر) يلعب في دوري الدرجة الثانية.

واندلعت أعمال العنف خلال مباراة القمة التي جرت الثلاثاء في الجولة التاسعة عشرة، وبعد أن ثار مشجعو نادي شبيبة الساورة في بشار عندما افتتح الفريق الضيف أهلي برج بوعريريج التسجيل.

واقتحم مناصرو الساورة الميدان مما اضطر الحكم إلى إيقاف المباراة قبل خمس دقائق من نهايتها "بسبب قذف حارس مرمى برج بوعريريج بالحجارة واكتساح الميدان لمدة عشرين دقيقة"، حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وامتدت أعمال الشغب إلى خارج الملعب واندلعت مواجهات بين المشجعين وأفراد الشرطة "التي كانت تحاول حماية المباني العمومية من التخريب والجمهور الغاضب" بحسب الشرطة.

وقال مراسل الإذاعة الجزائرية إن المباراة توقفت بسبب إمطار بعض مشجعي نادي الساورة أرضية الملعب بوابل من الحجارة احتجاجا على تخلف فريقهم، مشيرا إلى إصابة مشجعين بينهم قاصرون، ونقلهم إلى المستشفى، وقد ظل الفريقان وطاقم التحكيم بغرف تغيير الملابس حوالي ساعتين.

ويتصدر أهلي برج بوعريريج دوري الدرجة الثانية برصيد 42 نقطة بفارق ثماني نقاط أمام أقرب منافسيه شبيبة الساورة صاحب المركز الثاني.

عقوبات
وفي الجزائر أيضا، عاقبت لجنة الانضباط برابطة دوري المحترفين لاعب مولودية وهران زين الدين سباح بالإيقاف مباراتين، على خلفية  طرده في المباراة التي تغلب فيها فريقه على ضيفه شباب بلوزداد 1-صفر السبت الماضي في المرحلة الـ19 من  الدوري.

وفرضت اللجنة عقوبة الإيقاف مباراة واحدة وغرامة مالية بـ200 يورو على كل من فريد ملولي لاعب جمعية الشلف وسفيان شعيب لاعب جمعية الخروب وعز الدين دوخة حارس مرمى اتحاد الحراش.

يشار إلى أن رابطة دوري المحترفين قررت تأجيل مباريات المرحلة العشرين من الدوري التي كانت مقررة السبت المقبل، بسبب موجة الصقيع التي تشهدها البلاد منذ الخميس الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة