ميدفيديف يفوز برئاسة روسيا ومراقبون يشككون بالانتخابات   
الثلاثاء 26/2/1429 هـ - الموافق 4/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:03 (مكة المكرمة)، 22:03 (غرينتش)

ديمتري ميدفيديف تعهد بمواصلة سياسات سلفه فلاديمير بوتين (الجزيرة)

شككت البعثة الأوروبية التي راقبت الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد في روسيا وأسفرت عن فوز ديمتري ميدفيديف حليف الرئيس فلاديمير بوتين بأكثر من 70% من أصوات الناخبين.

وقال رئيس بعثة مراقبي الجمعية البرلمانية في مجلس أوروبا أندرياس غروس إن الانتخابات وإن عكست إرادة الناخبين فإنها لم تكن حرة وعادلة.

وأوضح في مؤتمر صحفي أن المرشحين لم يحصلوا على فرص متساوية في التغطية الإعلامية ما يثير تساؤلات حول نزاهة الانتخابات.

من جانب واحد
من جانبها وصفت المعارضة الانتخابات التي جرت أمس الأحد بأنها "مهزلة من جانب واحد".

وقال رئيس الوزراء السابق ميخائيل كاسيانوف الذي استبعد من الانتخابات إن "هذه عملية لجهاز المخابرات لنقل السلطة من شخص لآخر".

غينادي زيوغانوف حل ثانيا بـ17.9% من الأصوات (الفرنسية)
في المقابل ذكر مسؤولو الكرملين أن حقيقة أن الانتخابات من جانب واحد لا يعني أنها غير نزيهة، وقال مسؤولون انتخابيون إنه ليس لديهم علم بأي انتهاكات يمكن أن تثير الشكوك بشأن النتيجة.

وكانت لجنة الانتخابات الرئاسية أعلنت اليوم الاثنين فوز ميدفيديف بنسبة 70.23% بعد فرز 99.45% من أصوات الناخبين، ليقترب بذلك من النتيجة التي حققها الرئيس المنتهية ولايته فلاديمير بوتين في انتخابات الرئاسة للعام 2003 التي فاز فيها بنسبة 71.3%.

وحل المرشح الشيوعي غينادي زيوغانوف في المرتبة الثانية بـ17.9% من الأصوات متقدما على المرشح القومي المتشدد فلاديمير جيرونوفسكي الذي حصل على 9.5%، مقابل 2.1% للمرشح الليبرالي أندريه بوغدانوف الموالي للغرب.

وذكرت اللجنة الانتخابية المركزية أن نسبة الإقبال على التصويت بلغت 69.65%.

مواصلة
وقد تعهد ميدفيديف بمواصلة السياسات التي كان يتبعها الرئيس المنتهية ولايته فلاديمير بوتين، مشيرا إلى أنه سيكون المسؤول المباشر عن السياسة الخارجية للدفاع عن مصالح البلاد.

وجدد ميدفيديف ثقته الكبيرة بالرئيس بوتين، واعتبر أن عملهما المشترك سيعطي روسيا نتائج كبيرة وسيكون عاملا إيجابيا في عملية التنمية، حسب تعبيره.

وكشف المحامي السابق أنه سيعمل على تشكيل حكومته الجديدة وإدارة الكرملين بالتشاور مع بوتين الذي سيتولى رئاسة الوزراء.

وكان هذا الأخير ظهر الأحد إلى خلفه الجديد في الساحة الحمراء وسط العاصمة احتفالا بفوز مرشح حزب روسيا الموحدة.

وقدم بوتين التهنئة لميدفيديف بهذه المناسبة مؤكدا في تصريح لوسائل الإعلام أن هذا الفوز يستدعي الكثير من الواجبات ومواصلة السير في الخيار الناجح لروسيا الذي بدأته قبل ثماني سنوات، حسب تعبيره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة