"حركة المقاطعة" تتهم إسرائيل بمهاجمة مواقعها الإلكترونية   
الاثنين 1437/9/1 هـ - الموافق 6/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:47 (مكة المكرمة)، 10:47 (غرينتش)

تطرقت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية اليوم لحركة المقاطعة العالمية لإسرائيل "بي دي أس"، وقال المراسل السياسي لصحيفة يديعوت أحرونوت إيتمار آيخنر إن حركة المقاطعة العالمية اتهمت المخابرات الإسرائيلية بتنفيذ هجوم إلكتروني ضد مواقعها الإلكترونية ضمن حروب "السايبر" التي تنفذها إسرائيل.

وذكر أن ما تم استخدامه خلال هذه الهجمات الإلكترونية إمكانيات تقنية هائلة ومتطورة، مما يشير إلى تورط إسرائيلي في الهجوم.

وأضاف أن مواقع حركة "بي دي أس" التي تدعو لمقاطعة المنتجات والبضائع الإسرائيلية تعرضت خلال شهري فبراير/شباط ومارس/آذار الماضيين لست هجمات هدفت إلى ضرب المنظومة الحاسوبية الكاملة للحركة والتشويش عليها من خلال اختراق تقني وصف بالخطير.

ونقلت يديعوت أحرونوت عن أحد منسقي الحركة قوله إن الهجمات -التي استهدفت مواقع "بي دي أس" بمناطق أوروبا وأميركا الشمالية- تعبير عن يأس إسرائيلي من العزلة المتزايدة التي تشعر بها حول العالم، وحالات الفشل التي منيت بها عقب إخفاقها في وقف تنامي الدعم لحركة المقاطعة من قبل العديد من دول العالم التي تهدف لنيل حقوق الفلسطينيين بما يتناسب مع القانون الدولي.

وفي السياق نفسه، نقلت الصحيفة عن وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي غلعاد أردان قوله إن محاربة هذه الحركة ومبعوثيها انتقلت من مرحلة الدفاع إلى الهجوم، و"نقوم بالكثير من الجهود للكشف عن النوايا الحقيقية لهذه الحركة ومعرفة من يقف خلفها ويقوم بتمويلها، وفي القريب العاجل سيدفع نشطاء هذه الحركة الثمن على ما يقومون به".

وزعم الوزير أن حركة "بي دي أس" تمارس الكذب لأن إسرائيل تخوض حربا من أجل شرعيتها وحقها في القيام كدولة للشعب اليهودي. وكشفت المديرة العامة للوزارة نفسها سيما فاكنين غيل أنها معنية بإقامة ما وصفتها جبهة مقاتلين لمواجهة الحركة.

من جهته ذكر مراسل موقع "إن آر جي" أرئيل كهانا أن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو أصدر قرارا بمقاطعة الشركات التي تقوم بالانخراط في الحركة، زاعما أن المقاطعة تعتبر أكثر تهديدا وخطرا مما وصفه بالإرهاب الموجه إلى اليهود.

وهذا أول حاكم من بين حكام الولايات الأميركية -الذي زار إسرائيل خلال حرب غزة الأخيرة المسماة الجرف الصامد 2014- يصدر مثل هذا القرار، الذي أشاد به القنصل الإسرائيلي العام في نيويورك عيدو أهروني، ودعّمه لأنه مساند لإسرائيل والشعب اليهودي، حسب تعبيره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة