تجربة ناجحة لجيل جديد من صواريخ توماهوك   
السبت 1423/6/16 هـ - الموافق 24/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلة أميركية طراز إف 14 توماهوك تقلع من على ظهر الحاملة إنتربرايز في طريقها لشن غارة على أفغانستان (أرشيف)
قال مدير برنامج الصاروخ توماهوك في البحرية الأميركية إن هذا الصاروخ الجديد الذي تمت تجربته بنجاح أمس الجمعة يمثل أحدث ما توصلت إليه ثورة تكنولوجيا الأسلحة الهجومية. وأضاف في بيان أصدرته البحرية أنه "مثال رائع لتطوير أسلحة باستخدام تقنيات أكثر كفاءة".

وأكدت شركة رايثيون والبحرية الأميركية نجاح التجربة في أول اختبار عملي للنموذج الجديد لصاروخ توماهوك والذي يعرف باسم (بلوك 4), وهو مزود بأجهزة إعادة توجيه أثناء الطيران وقدرات تشغيل أخرى جديدة.

ونقل بيان رايثيون عن مدير برنامج الكابتن بالبحرية الأميركية بوب نوفاك قوله إن نتائج الاختبار تمهد الطريق لتنفيذ عقد إنتاج مبدئي، وقالت الشركة إن إنتاج الصاروخ سيبدأ قريبا. وأضاف البيان أن النموذج الجديد الذي من المقرر أن تزود به السفن عام 2004 تكلفته أقل من نصف تكلفة إنتاج الصاروخ (بلوك 3) في الوقت الحالي.

يذكر أن صواريخ توماهوك تطلق من السفن والغواصات, وهي مصممة للإطلاق على ارتفاعات منخفضة وبسرعات كبيرة دون سرعة الصوت, ويقوده نظام توجيه متقدم عبر مسارات تتفادى أجهزة الرادار.

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا قد استخدمتا صواريخ توماهوك ضد أهداف تابعة لطالبان والقاعدة في أفغانستان العام الماضي, وأصبحت السلاح المفضل للبحرية عند مهاجمة منشآت مهمة ومحصنة بقوة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة