موسى يطالب بموقف دولي صارم ضد الاحتلال الإسرائيلي   
الثلاثاء 1423/9/15 هـ - الموافق 19/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمرو موسى
قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن على المجتمع الدولي أن يتخذ موقفه الصارم إزاء ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني, مثلما فعل فيما يتعلق بالتهم التي وجهت للعراق بانتهاك قرارات الأمم المتحدة.

وأوضح موسى في تصريح صحفي أن استمرار تهاون المجتمع الدولي مع إسرائيل يفقد آليات العمل الدولي كل مصداقية لها, ويؤكد لدى الرأي العام العربي أن هناك ازدواجية في المعايير خصوصا إذا تعلق الأمر بإسرائيل.

ودعا موسى الولايات المتحدة إلى وضع حد لما تقوم به قوات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني معتبرا أن سياسة الاجتياحات والقصف والإغلاق لن تؤدي إلا إلى المزيد من الإحباط والمزيد من المقاومة, وتؤكد مجددا أن إسرائيل غير جادة في التعامل مع أي جهود تهدف إلى تحريك المسار السياسي.

وتطرق موسى إلى خريطة الطريق لتحقيق السلام, قائلا إنها لا يمكن أن تستقيم مع ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي من أعمال عدوانية ضد الفلسطينيين.

وتقترح خريطة الطريق قيام دولة فلسطينية مستقلة بحلول 2005. وتدعو في مرحلة أولى لإبرام اتفاق أمني بين الإسرائيليين والفلسطينيين قبل الانتخابات الفلسطينية مطلع 2003, على أن تقوم الدولة الفلسطينية بحدود مؤقتة خلال صيف 2003 قبل أن ترسم حدودها نهائيا في 2005.

ماهر وموراتينوس
ميغيل موراتينوس
على صعيد آخر دعا المبعوث الأوروبي للشرق الأوسط ميغيل موراتينوس بالقاهرة الثلاثاء إلى تفعيل وتنشيط خريطة الطريق والمبادرة العربية التي أقرتها قمة بيروت في مارس/آذار الماضي.

وقال لدى اجتماعه بوزير الخارجية المصري أحمد ماهر إن الجميع مصمم على تحويل خريطة الطريق إلى حقيقة, ومن ثم اعتمادها لتصبح مبادرة شاملة وآلية لتنفيذ المبادرة العربية التي اتفق عليها في قمة بيروت العربية.

وشدد موراتينوس على أهمية عامل الوقت قائلا "أمامنا ثلاثة أشهر صعبة حيث لا نعرف لمن ستكون القيادة الجديدة في إسرائيل, وماذا سيكون الموقف في العراق".

وقال أحمد ماهر تعليقا على ما ذكره موراتينوس, إن هناك حزمة من المرجعيات الأساسية لجهود السلام وخريطة الطريق تضع خطوات للوصول إلى دولة فلسطينية. وأوضح أن المبادرة العربية تشمل الانسحاب الإسرائيلي من جميع الأراضي العربية المحتلة, الأمر الذي بات جزءا من خريطة الطريق. وأعرب ماهر عن ارتياح القاهرة إزاء الملاحظات التي أبدتها وأخذت بها اللجنة الرباعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة