لجنة بالشورى المصري لمتابعة المعتقلين بالإمارات   
الخميس 21/2/1434 هـ - الموافق 3/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:05 (مكة المكرمة)، 18:05 (غرينتش)
رئيس مجلس الشورى أحمد فهمي قال إن اللجنة ستعمل على إطلاق المصريين المعتقلين في الإمارات (الجزيرة)
شكل مجلس الشورى المصري لجنة لمتابعة مشكلة المصريين المعتقلين في الإمارات العربية المتحدة. يأتي ذلك بعد يوم من قيام وفد رفيع المستوى بنقل رسالة خطية من الرئيس محمد مرسي إلى رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان تسلمها نائبه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بشأن العلاقات الثنائية وفي إطار الجهود لإطلاق المعتقلين المصريين.
 
وقال رئيس مجلس الشورى أحمد فهمي إن اللجنة ستعمل على إطلاق المصريين المعتقلين في الإمارات العربية والتحقيق في أسباب اعتقالهم.

في غضون ذلك قال المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين محمود غزلان إن هناك "حملة ظالمة" ضد المصريين في الإمارات.

وكانت وكالة أنباء الإمارات الرسمية ذكرت أن الوفد المصري الذي التقى نائب رئيس الإمارات ضم مساعد الرئيس المصري للعلاقات الخارجية والتعاون الدولي عصام الحداد واللواء محمد رأفت شحاتة رئيس جهاز المخابرات المصرية.

وذكرت الوكالة أن رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان تلقى رسالة خطية من الرئيس مرسي "تتصل بالعلاقات الثنائية القائمة بين البلدين وسبل تطويرها بما يخدم مصالح الشعبين والبلدين الشقيقين".

وقالت الوكالة إنه جرى في اللقاء "استعراض عدد من القضايا المشتركة بين الجانبين"، لكنها لم تذكر شيئا بشأن قضية المصريين المعتقلين في الإمارات، فيما قال وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو في القاهرة "نحن على تواصل مع السلطات الإماراتية وسنرى ما سيسفر عنه في الفترة القادمة".

وجاءت الزيارة غداة إعلان صحيفة الخليج أن قوات الأمن الإماراتية ألقت القبض على شبكة مرتبطة بجماعة الإخوان المسلمين المصرية كانت تجند مصريين مقيمين في الإمارات.

وفي وقت سابق الأربعاء ذكرت صحيفة "الأهرام" المصرية عن مصدر دبلوماسي في الخارجية المصرية قوله "تجري اتصالات مكثفة على مستوى عال حاليا بين السلطات في البلدين". وأوضح أن "الموضوع يعالج بطريقة هادئة والخارجية المصرية في انتظار رد الجانب الإماراتي على المذكرات الرسمية التي سلمت للخارجية الإماراتية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة