ارتفاع ضحايا فيضانات آسيا واستمرار جهود إغاثة المنكوبين   
الأربعاء 1426/11/21 هـ - الموافق 21/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:43 (مكة المكرمة)، 11:43 (غرينتش)

المروحيات تشارك في إنقاذ منكوبي فيضانات آسيا (الفرنسية)

لقي ستة أشخاص حتفهم في فيضانات اجتاحت مناطق زراعة البن في المرتفعات الوسطى بفيتنام، ليرتفع إلى 60 عدد الضحايا في هذا البلد خلال الأيام العشرة الماضية.

وقال مسؤول بإدارة الكوارث في مقاطعة داك لاك إن الأشخاص الستة ومن بينهم طفلان ماتوا غرقا بسبب الفيضانات الناجمة من الأمطار الموسمية الغزيرة التي سقطت على المناطق الشرقية والجنوبية الشرقية من المقاطعة، مشيرا إلى أن المياه غمرت أكثر من 1100 منزل في مناطق متفرقة من المنطقة.

وفي تايلند لقي 19 شخصا حتفهم من جراء الفيضانات التي اجتاحت جنوب البلاد الأسبوع الماضي، ليرتفع إلى 35 عدد القتلى في أعنف فيضانات تتعرض لها المنطقة خلال نحو 30 عاما.

وتمكنت فرق الإنقاذ من العثور على نحو 2000 مفقود في إحدى القرى النائية جنوب تايلند بعد أن عزلتهم الانهيارات الأرضية عن العالم الخارجي لمدة ثلاثة أيام.

وذكرت وزارة الداخلية التايلندية أن وكالات الإغاثة نقلت إمدادات غذائية وملابس وأغطية إلى تسع مقاطعات من بينها ثلاث على حدود ماليزيا حيث تضرر أكثر من 700 ألف شخص، مشيرة إلى أن الفيضانات أحدثت أضرارا في 14 جسرا وقطعت 463 طريقا وغمرت نحو 37 ألف فدان منها مساحات كبيرة من زراعة المطاط.

من جهتها قالت الحكومة الماليزية إن ستة من سكان ولاية كيلانتان قتلوا وإنها الأكثر تضررا من بين أربع ولايات شمالية غمرتها الفيضانات منذ يوم الجمعة الماضي. وأجلت السلطات نحو 30 ألفا من الولايات الأربع، لكن كثيرين عادوا إلى ديارهم مع انحسار مياه الفيضانات عن بعض المناطق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة