مقتل سبعة سياح أسبان ويمنيين بانفجار مأرب   
الاثنين 1428/6/17 هـ - الموافق 2/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:05 (مكة المكرمة)، 17:05 (غرينتش)

بقايا مفخخة في منطقة مأرب العام الماضي (رويترز-أرشيف)

لقي سبعة سياح إسبان ويمنيان مصرعهم، وأصيب  سبعة سياح إسبان آخرين في انفجار سيارة مفخخة  بمعبد بلقيس الأثري في مدينة مأرب بشرقي اليمن.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر بالداخلية اليمنية قولها إن معلومات أولية تشير الى وقوف تنظيم القاعدة وراء العملية. وتقول مصادر أمنية إن من المحتمل أن تكون العملية من تدبير تنظيم القاعدة.

ورجحت مصادر يمنية حكومية أن يكون الإنفجار الذي وقع في محافظة مأرب شرقي اليمن (170 كم شرق صنعاء) ناجما عن انفجار سيارة مفخخة استهدفت قافلة لسياح أسبانيين.

وكان اليمن قد شهد خلال السنوات الماضية العديد من الهجمات التي استهدفت المصالح الأميركية في البلاد، وفي الشهر الماضي فتح جندي يمني النار على موظفين يعملون في شركة أميركية للبترول، فقتل مهندسة هندية، وأصاب ستة آخرين بينهم مدير الشركة الأميركي.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي قتل أربعة مهاجمين ورجل أمن عندما أفشل رجال الشرطة هجوما على محطتين لتكرير البترول، وفي عام 2003 قتل كندي وأصيب آخر بجروح عندما فتح مسلح يمني النار عليهما في حقل للبترول شرق العاصمة صنعاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة