حرس الثورة الإسلامية بإيران يبدأ مناورات عسكرية بالخليج   
الأربعاء 1428/1/20 هـ - الموافق 7/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:08 (مكة المكرمة)، 9:08 (غرينتش)

جانب من مناورات عسكرية سابقة لحرس الثورة الإيرانية في الصحراء (الفرنسية-أرشيف) 

بدأ حرس الثورة الإسلامية في إيران اليوم مناورات جوية بحرية في منطقة الخليج تستخدم فيها الصواريخ، ويأتي ذلك وسط تصاعد التوتر بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقال التلفزيون الإيراني إن تلك المناورات ستستمر على مدى يومين في منطقة الخليج وبحر عمان لتعزيز القدرات الدفاعية لحرس الثورة الإيرانية.

وحسب وكالة الأنباء الإيرانية فإن تلك المناورات البحرية التي أطلق عليها اسم "رعد" تهدف إلى "تعزيز قدرات الدفاع وجاهزية" الوحدات البالستية للقوات البحرية لحرس الثورة.

أما المناورات الجوية التي أطلق عليها اسم "الصاعقة" فتهدف إلى "تعزيز القدرات العملانية والدفاعية" للقوات المسلحة. وخلال هذه التدريبات سيتم اختبار معدات حديثة لمراقبة القدرات البالستية للعدو والصواريخ الإيرانية.

ويأتي إجراء هذه المناورات في أعقاب تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة التي قالت إنها ستكثف الضغوط على إيران. وتضمنت الإجراءات الأميركية إرسال حاملة طائرات ثانية إلى الخليج.



نيكولاس بيرنز يتحدث عن عرض أميركي لمحادثات مع إيران (الفرنسية-أرشيف)
تحذير أميركي

وفي موضوع ذي صلة حذرت الولايات المتحدة إيران من زيادة قدراتها لتخصيب اليورانيوم، لكنها قالت إنه لا يزال من الممكن التوصل إلى تسوية النزاع حول برنامج طهران النووي بالطرق الدبلوماسية.

جاء ذلك التحذير على لسان نيكولاس بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية الذي أكد أن عرض أميركيا لمحادثات مع إيران ما زال على الطاولة، دون أن يلمح لاحتمال عمل عسكري أميركي ضد إيران.

وكانت تصريحات سابقة لمسؤولين أميركيين قد أثارت تكهنات بأن إدارة بوش تهدف إلى توجيه ضربة لإيران ردا على برنامجها النووي وتورطها في أعمال العنف بالعراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة