ساركوزي المرشح الوحيد لحزبه في انتخابات الرئاسة الفرنسية   
الاثنين 1427/12/12 هـ - الموافق 1/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:38 (مكة المكرمة)، 23:38 (غرينتش)

ساركوزي استطاع جمع موافقة العدد المطلوب من المستشارين الوطنيين (رويترز -أرشيف)
أعلن حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، أكبر أحزاب اليمين الفرنسي، أن وزير الداخلية نيكولا ساركوزي هو المرشح الوحيد للحزب في انتخابات الرئاسة المقررة عام 2007.

وقال مسؤولون بالحزب أمس إن الموعد النهائي لتسجيل المرشحين المحتملين للاتحاد قد انتهى في الساعة 12 ظهرا (العاشرة بتوقيت غرينتش).

وأكد مدير الاتصالات في الحزب فرانك لوفرييه، أن نيكولا ساركوزي "هو الوحيد الذي استطاع جمع موافقة العدد المطلوب من المستشارين الوطنيين للترشح إلى الانتخابات التمهدية للحزب".

وكانت أمام منافسي ساركوزي مهلة تنتهي ظهر الأحد للحصول على موافقة 75 مستشارا وطنيا من أعضاء الحزب، لإعلان ترشيحاتهم.

ومن المقرر أن يصوت أعضاء الحزب البالغ عددهم 327 ألفا، عبر الإنترنت على أن تعلن نتيجة التصويت في المؤتمر العام للحزب، الذي ينتظر أن يحضره ما بين 30 و50 ألف شخص في 14 يناير/كانون الثاني الحالي.

لكن ترشيح وزير الداخلية الحالي لا يمنع -بموجب اللوائح الداخلية- مسؤولين آخرين في حزب الاتحاد مثل الرئيس جاك شيراك، من ترشيح أنفسهم خارج إطار الحزب.

كما أن آمال ساركوزي في الهيمنة على أصوات المحافظين قد تخفق مع إعلان وزيرة الدفاع، ميشيل إليو ماري أنها قد تخوض السباق الانتخابي بشكل مستقل.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أنه لن تكون أمام إليو ماري فرصة لهزيمة ساركوزي، لكنها قد تأخذ أصواتا تكفي لحرمانه من الوصول إلى الجولة الثانية.

وحددت السلطات الفرنسية موعد الجولة الأولى للاقتراع في يوم 22 أبريل/نيسان، تعقبها جولة ثانية يوم السادس من مايو/أيار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة