اتفاق مبادئ للسودان ومصر وإثيوبيا على سد النهضة   
الجمعة 15/5/1436 هـ - الموافق 6/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:45 (مكة المكرمة)، 7:45 (غرينتش)

توصل وزراء خارجية السودان ومصر وإثيوبيا في ختام مباحثاتهم المشتركة مع وزراء الري بشأن سد النهضة إلى اتفاق مبادئ سيرفع لرؤساء بلدانهم للموافقة عليه.

وقال وزير الخارجية السوداني علي كرتي -في مؤتمر صحفي مشترك في وقت متأخر من أمس الخميس بمقر المباحثات، التي بدأت الثلاثاء في الخرطوم- إن هناك توافقا تاما بين الدول الثلاث على اتفاق مبادئ للتعاون والاستفادة من حوض النيل الشرقي وسد النهضة.

من جانبه، قال زير الخارجية المصري سامح شكري إن هذه المبادئ بداية لمزيد من التعاون في المسار السياسي والمسار الفني وتختص بنظم وآلية تشغيل السد وآلية التعاون حوله، وإن هذا الاتفاق يجيب على ما يشغل دولتي المصب في السودان ومصر.

وأشار إلى أن الخبراء من الدول الثلاث سيبدؤون اليوم اجتماعات بالخرطوم تستمر ثلاثة أيام ويعلنون في التاسع من الشهر الجاري عن المكتب الاستشاري الذي سيجري دراستين مقترحتين.

وتجتمع حتى الأحد المقبل لجنة الخبراء الوطنيين من الدول الثلاث في الخرطوم لإجراء مناقشات بشأن المكتب الاستشاري وتقييم العروض المقدمة من حيث المزايا والعيوب كي يتم اختيار مكتب يقوم بدراسة تقييم آثار سد النهضة.

وفي وقت سابق قال وزير الري المصري حسام مغازي إن الإعلان عن المكتب الاستشاري الفائز بإجراء الدراسات سيتم بعد أربعة أيام، بينما يتم التوقيع على العقد بعد المؤتمر الاقتصادي المصري المقرر في الفترة ما بين 13 و15 مارس/آذار الجاري.

بدوره أعرب وزير الخارجية الإثيوبي تيدروس أدحانوم عن رضا إثيوبيا بالنتائج التي حُققت، مؤكدا التزام بلاده بهذه المبادئ. ورأى أن الاتفاق فصل جديد ينقل شراكة الدول الثلاث إلى مستوى أعلى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة