بيونغ يانغ تعود للمحادثات السداسية وواشنطن ترحب   
الأحد 1426/6/4 هـ - الموافق 10/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:30 (مكة المكرمة)، 0:30 (غرينتش)

المحادثات السداسية بشأن البرنامج النووي الكوري على وشك مرحلة رابعة بعد توقف دام عاما (رويترز-أرشيف)


رحبت الولايات المتحدة بموافقة كوريا الشمالية على العودة إلى المحادثات السداسية الأطراف بشأن برنامجها النووي التي توقفت منذ نحو عام دون التواصل إلى نتيجة ملموسة.
 
وأعرب البيت الأبيض عن ابتهاجه بعودة بيونغ يانغ ثانية للمحادثات والتزامها بالعمل من أجل شبه جزيرة منزوعة الأسلحة النووية، معربا عن أمله في تحقيق تقدم في تلك المحادثات نحو ذلك الهدف.
 
وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن بيونغ يانغ قررت استئناف المحادثات في الـ25 من الشهر الجاري بعد أن التقي كيم كي جوان نائب وزير الخارجية الكوري بكريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون شرق آسيا في بكين أمس السبت.
 
وقال مسؤول أميركي إن بيونغ يانغ وعدت بالحضور بهدف تحقيق تقدم في المحادثات التي يشارك فيها الكوريتان والصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة.
 
وأضاف المسؤول الأميركي أن واشنطن لم تقدم لبيونغ يانغ حوافز جديدة للعودة لمائدة التفاوض، ولكن يبدو أن الجانبين قد خففا من تشددهما أو أسقطا بعض المطالب السابقة.


 

رايس في اجتماع سابق مع نظيرها الصيني في بكين (الفرنسية-أرشيف)

جولة رايس

يأتي هذا التطور الإيجابي تزامنا مع وصول وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى الصين في إطار جولة آسيوية جديدة تستهدف حشد الضغوط الدولية على كوريا الشمالية لإعادتها إلى المفاوضات حول الملف النووي.
 
ومن المنتظر أن تجتمع رئيسة الدبلوماسية الأميركية اليوم الأحد مع الرئيس الصيني هو جينتاو ووزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ. وسيدلي وزيرا الخارجية ببيان مشترك حول المفاوضات السداسية.
 
وقالت رايس قبل وصولها إن الولايات المتحدة ملتزمة بإبقاء الأبواب مفتوحة حتى يمكن لكوريا الشمالية أن تعود إلى المحادثات النووية السداسية، ولكنها لن تغير مقترحاتها التفاوضية كحافز لجعل ذلك يحدث.
 
وتشمل جولة رايس أيضا كلا من تايلند واليابان وكوريا الجنوبية. وتقول مصادر أميركية إن رايس ستبحث أيضا خلال هذه الجولة التي تعتبر الثانية من نوعها في غضون ثلاثة أشهر مع قادة المنطقة، بعض الملفات الثنائية إضافة إلى أوجه التعاون في الحرب على ما يسمى الإرهاب.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة