عشرات القتلى للحوثيين وقوات صالح بجبهات اليمن   
الأربعاء 24/4/1437 هـ - الموافق 3/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:20 (مكة المكرمة)، 19:20 (غرينتش)

نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المقاومة الشعبية أن خسائر الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في نهم قرب العاصمة صنعاء ارتفعت خلال يومين إلى أكثر من 55 قتيلا، كما سقط عشرات آخرون في قصف للتحالف العربي ومعارك في تعز والضالع.

وأوضح المراسل أن الحوثيين وقوات صالح تكبدوا خسائر أخرى بسقوط عشرات الجرحى من صفوفهم وأسر العشرات من مقاتليهم في المعارك التي دارت خلال اليومين الماضيين في محيط معسكر فرضة نهم.

وأشار إلى أن عدد ضحايا الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ارتفع إلى 15 قتيلا و27 جريحا.

وتحدث المراسل عن استمرار المعارك حول المعسكر من جميع الجهات بعد أن أصبح طريق نقيل الفرضة الجبلي الرابط بين مأرب وصنعاء بيد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية. وستسمح السيطرة على هذا الطريق بجلب الآليات العسكرية الثقيلة من مأرب باتجاه صنعاء.

وجاءت هذه التطورات بعد سيطرة الجيش والمقاومة على معسكر فرضة نهم الذي يبعد بنحو خمسين كيلومترا عن صنعاء، بعد معارك عنيفة مع الحوثيين وقوات صالح.

وأشاد اللواء الركن محمد عبد الله القحطاني مساعد قائد القوات الخاصة المشتركة بالتحالف العربي بالتقدم الذي أحرزه الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في منطقة نهم.

ومعسكر فرضة نهم يُعد من المعسكرات الإستراتيجية التي تتبع قوات الحرس الجمهوري سابقا، والتي كان يرأسها أحمد علي عبد الله صالح نجل الرئيس المخلوع.

video

وفي تعز، قتل 11 من الحوثيين وقوات صالح وجرح العشرات في قصف شنته مقاتلات التحالف العربي اليوم على مواقع في المدينة.

وذكرت مصادر في المقاومة لوكالة الأنباء الألمانية أن رجالها وقوات الجيش صدوا هجوما للحوثيين وقوات صالح على مواقع المقاومة جنوب تعز وشرقها، مما أدى إلى جرح سبعة من رجال الجيش والمقاومة.

وقالت مصادر محلية إن 17 من المدنيين جرحوا إثر القصف "العشوائي" المستمر على تعز من قبل الحوثيين وقوات صالح.

من جانب آخر، أكد مراسل الجزيرة مقتل 25 من الحوثيين وقوات صالح في مواجهات مع عناصر المقاومة الشعبية بمحافظة الضالع. وقال المراسل إن المواجهات أسفرت عن مقتل ستة من رجال المقاومة.

وكانت المقاومة الشعبية في مدينة الضالع تمكنت من استعادة معظم المناطق في الضالع خلال الأشهر الماضية بعد مواجهات عنيفة دارت بينها وبين الحوثيين وقوات صالح خلفت عشرات القتلى والجرحى معظمهم حوثيون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة