الكردستاني يسحب قواته ويحذر من الاستفزاز   
الأربعاء 1434/6/28 هـ - الموافق 8/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:11 (مكة المكرمة)، 7:11 (غرينتش)

 

يبدأ اليوم حزب العمال الكردستاني سحب قواته من جنوب شرقي تركيا إلى شمال العراق في إطار خطة لإنهاء عقود من الصراع، وحذر الحزب من أي "استفزاز يخرج العملية عن مسارها". وقد سبق الانسحاب مواجهات بين الشرطة ومؤيدين للحزب في إقليم سيزر التركي.

وقال مدير مكتب الجزيرة في أربيل أحمد الزاويتي نقلا عن بيان أصدرته قيادة الحزب أن عملية الانسحاب ستبدأ اليوم وتستمر لمدة أسبوع.

وأضاف أن الأمور مهيأة لاستقبال القوات التي ستقيم في قواعد للحزب في دهوك وأربيل فضلا عن القاعدة الرئيسية في جبل قنديل، والخاضعة جميعا لسيطرة حزب العمال.

وقد حذرت القيادة العسكرية لحزب للحزب في الوقت نفسه من "أي استفزاز يخرج العملية عن مسارها".

وذكرت هذه القيادة أن عمليات الاستطلاع مستمرة للطائرات بدون طيار، مشيرة إلى أن تحركات القوات المسلحة التركية في جنوب شرق الأناضول، ساحة عمليات حزب العمال الكردستاني، لا تؤثر على الانسحاب فحسب وإنما أيضا تمهد "لاستفزازات واشتباكات".

مظاهرة لأنصار حزب العمال في إسطنبول  (رويترز)

مفاوضات
ويأتي هذا الانسحاب نتيجة للمفاوضات التي تجريها الحكومة التركية مع زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان المعتقل لديها منذ عام 1999.

ويقدر عدد المقاتلين الأكراد الموجودين في تركيا بنحو ألفين إضافة إلى 2500 بالقواعد الخلفية للحركة بالأراضي العراقية.

وكان حزب العمال الكردستاني أعلن في 25 أبريل/نيسان من كردستان العراق أن قواته المقاتلة ستنسحب من تركيا اعتبارا من الثامن من مايو/أيار في إطار مفاوضات السلام الجارية منذ نهاية السنة الماضية بين زعيمهم المعتقل عبد الله أوجلان والسلطات التركية، ومنذ ذلك الحين لم يتم رصد أي مقاتل للحركة.

مواجهات
وسبق عملية الانسحاب مواجهات أمس الثلاثاء بإقليم سيزر جنوبي شرق تركيا بين الشرطة ومؤيدين لحزب العمال الكردستاني ألقوا قنابل حارقة على قوات الشرطة.

وصرح رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء مجددا، بأن على المقاتلين الأكراد الانسحاب من الأراضي التركية مع أسلحتهم.

وأضاف "إنهم يعلمون من أين دخلوا إلى تركيا وسيعرفون أيضا كيف يخرجون من الطريق نفسها" عبر المسالك الوعرة جنوب شرق تركيا عند الحدود مع العراق، كما أفادت وكالة الأناضول.
 
وأسفر النزاع بين الأكراد والحكومات التركية عن سقوط أكثر من 45 ألف قتيل وفق تقديرات الجيش التركي، منذ بداية التمرد عام 1984.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة