قتيلان بانفجار قنبلة في ميناء كولومبي   
الاثنين 1428/6/9 هـ - الموافق 25/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:14 (مكة المكرمة)، 4:14 (غرينتش)

جنود كولومبيون يفحصون الجرار الذي كانت القنبلة داخله (الفرنسية)

لقي شخصان مصرعهما وأصيب سبعة آخرون إثر انفجار قنبلة في بيونافينتورا ميناء كولومبيا الرئيسي أنحت السلطات باللائمة فيه على متمردي جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية.

وقال مسؤولون إن القنبلة كانت مخبأة في جرار كان يستخدم لنقل السياح في شواطئ بيونافينتورا مما أدى لمصرع شخصين أحدهما طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات.

وفي تصريح له عقب الهجوم، وصف وزير الداخلية كارلوس هولجين لمحطة كاراكول الإذاعية المحلية الهجوم بأنه انتقام من المتمردين لمقتل أحد زعمائهم الرئيسيين.

وشهد الميناء الرئيسي يومي الجمعة والسبت حوادث مشابهة حيث انفجرت سبع قنابل عند مركز للشرطة ومراكز تجارية مما أدى إلى إصابة 23 شخصا بجروح.

يُذكر أن القوات المسلحة الثورية -وهي أكبر جماعات المتمردين في كولومبيا- تخوض حربا ضد السلطات على مدى أكثر من 40 عاما, في محاولة منها لإقامة دولة ماركسية. وتتهمها الحكومة بأنها تتلقى دعما من تجار ومهربي المخدرات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة