مقدونيا تقرر إدخال قواتها من جديد لمناطق الألبان   
الأربعاء 1422/7/16 هـ - الموافق 3/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي من جنود القوات الدولية في موقع يطل على مدينة تيتوفو (أرشيف)
انفجرت سيارة في العاصمة المقدونية سكوبيا وقتل قائدها في حادث لم تعرف أسبابه. جاء ذلك في وقت أعلنت فيه الحكومة المقدونية أن شرطتها ستدخل من جديد يوم غد إلى مناطق المقاتلين الألبان الذين تم تجريدهم من السلاح وهي خطوة قال عنها قائد سابق لأولئك المقاتلين إنها قد تشعل فتيل الصراع من جديد.

وقال وزير الداخلية جوب بوسكوفسكي, وهو من العناصر القومية المتشددة, إن قوات الشرطة ستقوم بدخول القرى القريبة من سكوبيا وتيتوفو وسيعتقلون أي مقاتل يتعرض لهم. يشار إلى أن بوسكوفسكي يعارض اتفاقية السلام وقد تعهد في وقت سابق بالقبض على آخر "إرهابي ألباني" عندما يتم إعادة توحيد مقدونيا.

ومن جانبه حذر قائد سابق لأحد ألوية جيش التحرير الوطني الألباني في وادي تيتوفو, من أن هذه الخطوة ستكون خطوة كارثية. وقال إنه لا يعتقد بإمكانية وقوع شيء من هذا القبيل. غير أنه هدد بأن دخول الشرطة غدا إلى المنطقة سيؤذن باستئناف الحرب من جديد.

وشدد على أن الحكومة المقدونية وافقت في الاجتماعات التي تم عقدها مع المقاتلين الألبان, بحضور ممثلين عن الناتو ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا, على منع دخول قوات الجيش والشرطة من دخول مناطق المقاتلين إلا بعد صدور العفو عن أولئك المقاتلين.

جمع أسلحة المقاتلين جزء من اتفاق السلام
وأثار الإعلان الذي جاء على لسان وزير الداخلية المقدوني جوب بوسكوفسكي استغراب التحالف الدولي الذي أشرف على عملية السلام في مقدونيا والذي حذر من أن دخول القوات الحكومية مناطق المقاتلين من شأنه إعادة العنف للبلاد.

ويقضي الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الحكومة المقدونية وقادة الأقلية الألبانية السياسيين في شهر أغسطس/ آب الماضي بإصدار الحكومة عفوا عن المقاتلين وتصديقها على تعديلات دستورية من أجل حصول الألبان على حقوق مدنية أكثر قبل أن تقوم الشرطة بدخول المناطق التي كانت مسرحا لأحداث العنف.

وقال ناطق باسم حلف شمال الأطلسي إنه لا توجد خطة حاليا لدمج المناطق الألبانية لأن الخطوات التي وعدت الحكومة باتخاذها لم تطبق لحد الآن.

انفجار سيارة
وفي العاصمة سكوبيا قال شهود عيان إن انفجارا عنيفا دمر اليوم سيارة في منطقة مزدحمة من العاصمة قتل قائدها وتضررت بعض السيارات القريبة من المكان.

وطوقت شرطة مكافحة الإرهاب المنطقة التي شهدت الانفجار الذي لم تعرف أسبابه الذي وقع بعد الظهر بالتوقيت المحلي. وشهدت العاصمة عددا من الانفجارات ولكن لم يصب فيها أحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة