ضغوط دولية على إيران بسبب برنامجها النووي   
السبت 14/4/1424 هـ - الموافق 14/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مفاعل بوشهر النووي في إيران (رويترز)

ذكر دبلوماسيون في فيينا أن الولايات المتحدة تسعى جاهدة لكي تصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية هذا الأسبوع قرارا يدين إيران بتطوير برنامج نووي عسكري تحت غطاء برنامج مدني.

وسيشير المدير العام للوكالة محمد البرادعي في التقرير الذي يرفعه الاثنين إلى مجلس حكام الوكالة إلى أن "إيران أخلت بالتزاماتها" على صعيد اتفاق السلامة الذي يلزمها بإطلاع الوكالة على المواد النووية واستخدامها والإعلان عن المنشآت التي خزنت فيها أو تمت معالجتها فيها.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية الأربعاء الماضي إن بلاده تسعى لإجبار الوكالة على إصدار قرار حازم ضد إيران, لكنها لا تتوقع أن تحيل الوكالة الملف إلى مجلس الأمن الذي يعتبر السلطة الوحيدة المخولة فرض عقوبات دولية قانونية.

في غضون ذلك يستعد الاتحاد الأوروبي لتوجيه "تحذير" إلى إيران مطالبا إياها التوقيع "العاجل وغير المشروط" على البروتوكول الإضافي لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية. ويتيح التوقيع على هذا البروتوكول للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن تقوم بعمليات تفتيش مفاجئة للبرنامج النووي الإيراني.

وتوقع مصدر دبلوماسي أوروبي اليوم أن تدرج مسألة البرنامج النووي الإيراني على جدول أعمال الاجتماع الذي سيعقده وزراء خارجية الدول الـ15 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ونظراؤهم العشرة الأعضاء المقبلون في لوكسمبورغ الاثنين المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة