برنامج الأغذية العالمي يعلق مساعداته في دارفور   
الجمعة 19/11/1425 هـ - الموافق 31/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:48 (مكة المكرمة)، 13:48 (غرينتش)

قوافل الإغاثة معرضة للخطر جراء أعمال العنف في دارفور (الفرنسية-أرشيف)

علقت الأمم المتحدة المساعدات الغذائية إلى إقليم دارفور غرب السودان إثر اندلاع مواجهات دامية بين المتمردين والقوات الحكومية حسب مسؤولين.
 
وأوضح مسؤولون في البرنامج العالمي للأغذية أن الهجوم الذي نفذه المتمردون على القوات الحكومية في مدينة غبيش المجاورة لدارفور الاثنين الماضي يدل على انعدام الأمن في الإقليم، "وهو أمر له عواقب خطيرة بالنسبة لعمليات الإغاثة، إذ يقطع الطرقات بين وسط السودان ودارفور غربا".
 
وأضاف أن انعدام الأمن أدى إلى إيقاف ثلاث رحلات لقوافل مساعدة محملة بكميات كبيرة من المواد الغذائية كانت متجهة إلى 260 ألف شخص في دارفور.
 
من جانبها أعلنت حركة تمرد جديدة في دارفور تدعى الحركة الوطنية للقضاء على التهميش مسؤوليتها عن الهجوم على القوات الحكومية في غبيش قائلة إنها قتلت 150 من الجنود والشرطة وهو ما شككت به وكالة الأنباء السودانية مشيرة إلى أن العدد أقل من ذلك بكثير.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة