قطر تكمل استعداداتها لتنظيم بطولة برلين لتنس السيدات   
الأحد 2/2/1426 هـ - الموافق 13/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:22 (مكة المكرمة)، 20:22 (غرينتش)
رئيس الاتحاد القطري للتنس الشيخ محمد بن فالح آل ثاني متحدثا في مؤتمر صحفي ببرلين حول استعدادات انطلاق بطولة قطر برلين المفتوحة لتنس السيدات (الجزيرة نت)
 
 
أكد رئيس الاتحاد القطري للتنس الشيخ محمد بن فالح آل ثاني أن الاتحاد أكمل استعداداته لتنظيم بطولة برلين للتنس في العاصمة الألمانية في الفترة من 2 إلى 8 مايو/ أيار المقبل مؤكدا أن قطر حريصة على تنظيم البطولة بشكل مبهر.
 
وكانت قطر قد أعلنت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عن شرائها للبطولة الألمانية التي تعد من كبريات بطولات تنس السيدات وتصنف ضمن الفئة الأولى لدى رابطة اللاعبات المحترفات، حيث تضمن الاتفاق قيام الاتحاد القطري للتنس بتنظيم البطولة في برلين عام 2005 على أن تنتقل المنافسات إلى الدوحة ابتداء من العام التالي.
 
وعقب عودته من ألمانيا حيث تفقد آخر الاستعدادات، أعلن الشيخ محمد بن فالح  أن قطر تخطط لإدخال العديد من التحسينات على البطولة وملاعبها فضلا عن إقامة منافسات ترويحية بين اللاعبات على هامشها لتأكيد قدرة قطر على تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى سواء داخل البلاد أو خارجها.
 
وعن قائمة اللاعبات المشاركات في البطولة، قال إنها ستضم معظم نجمات التنس وفي مقدمتهن الأميركيتان ليندساي ديفنبورت وسيرينا وليامس وكذلك الفرنسية إميلي موريسمو والروسيتان ماريا شارابوافا وأناستازيا ميسكينا، والبلجيكيتان جوستن هينان هاردين وكيم كليسترز.

مردود إعلامي
وردا على سؤال للجزيرة نت عن تكلفة إقامة البطولة في ألمانيا، قال رئيس الاتحاد القطري إنها تزيد كثيرا على إقامتها في الدوحة لكنه أكد أن المردود الإعلامي والترويجي يعوض ذلك مشيرا إلى أن بطولة برلين تحظى بأهمية كبيرة ويشاهدها نحو 500 مليون شخص عبر شاشات التليفزيون.
 
وأضاف أنه يأمل في نجاح تجربة تنظيم حدث رياضي خارج قطر، مؤكدا أن الاتحاد يعتزم الاحتفاظ بإحدى بطولاته خارج البلاد سواء كانت بطولة برلين أو غيرها.
 
جدير بالذكر أن قطر تنظم بطولتين دوليتين للتنس، انطلقت أولاهما وهي بطولة الرجال قبل أكثر من عشرة أعوام، ثم أضيفت إليها منذ عام 2001 بطولة للسيدات. وشهدت منافسات الموسم الحالي فوز السويسري روجيه فيدرر المصنف الأول على العالم بلقب الرجال والنجمة الروسية ماريا شارابوفا بلقب السيدات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة