حملة في التشيك ضد بناء قاعدة عسكرية أميركية   
السبت 1427/8/21 هـ - الموافق 16/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:26 (مكة المكرمة)، 5:26 (غرينتش)

مظاهرة للحزب الشيوعي في براغ (الفرنسية-أرشيف)
أسامة عباس-براغ

بدأ الحزب الشيوعي المورافي ثالث أقوى الأحزاب في جمهورية التشيك حملة قوية ضد بناء قاعدة اعتراض دفاعية تعتزم الولايات المتحدة إنشاءها بالبلاد.

وعلى موقعه على الإنترنت دشن الحزب حملة لجمع أكبر عدد من التوقيعات التي تطالب الحكومة بإلغاء أي خطوات قد تؤدي بالنهاية إلى قبول المشروع على الأراضي التشيكية.

وفي حديث للجزيرة نت قال رئيس الحزب فويتخ فيليب إن حزبه يرفض كل ما يتعلق ببناء أي مشاريع عسكرية أجنبية على الأراضي التشيكية بما فيها الرادارات الأميركية التي قد يتم قبولها في نهاية الأمر بدلا من المظلة العسكرية الأميركية الأساسية.

وتابع فيليب أن الأحزاب السياسية في البلاد تكاد تكون موحدة في البرلمان التشيكي ضد هذا المشروع الذي يؤيده فقط الحزب المدني اليميني الذي يملك 81 عضوا في البرلمان من أصل 200 هي مجموع أعضاء البرلمان.

وكان 85% من الشعب التشيكي قالوا إنهم لا يؤيدون بناء القاعدة العسكرية الأميركية في آخر استطلاع للرأي أجري في البلاد، على خلاف الموقف الرسمي للحكومة اليمينية الحاكمة التي تؤيد هذا المشروع الذي أصبح موضع نقاش محتدم على الساحة السياسية.

وحسب مصادر عسكرية تشيكية فإن خبراء عسكريين أميركيين قد تبين لهم بعد معاينتهم لمناطق عدة في التشيك أن الموقع الجغرافي للبلاد مناسب لبناء هذه القاعدة الاعتراضية وذلك لأن جمهورية التشيك تقع وسط أوروبا تماما.

_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة