احتفالية عالمية في مئوية يحيى حقي   
الثلاثاء 1425/12/1 هـ - الموافق 11/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:08 (مكة المكرمة)، 14:08 (غرينتش)
افتتحت يوم أمس بالقاهرة أعمال الندوة العالمية "وجوه يحيى حقي" التي تقام احتفاء بذكرى هذا الكاتب والمثقف الموسوعي المصري بعرض فيلم تسجيلي عن حياته.
 
وتضمن الفيلم التسجيلي الذي يعرض لحياة الراحل مقابلات يؤكد فيها أنه ابن لثورة 1919 التي قادها حزب الوفد والزعيم الراحل سعد زغلول، كذلك انحيازه للطبقات الشعبية التي عاش بينها بحي السيدة زينب الشعبي وسط القاهرة.
 
وبعد ذلك ألقى الروائي العراقي فؤاد التكرلي كلمة باسم المثقفين العرب أشار فيها إلى تجربة شخصية له مع حقي قبل 35 عاما، عندما أرسل له قصة قصيرة باللهجة العراقية فنشرها بعد أن قدم شروحات للكلمات العراقية.
 
من جهتها أشارت المستشرقة البريطانية ماري كوك بكلمتها إلى تجربة حقي الإنسانية، مؤكدة أنه ركز على القيم الايجابية لدى المجتمعات البشرية المختلفة سواء بالشرق أو الغرب.
 
أما الروائي المصري خيري شلبي الذي ألقى -هو الآخر- كلمة المصريين المشاركين بالاحتفالية فقد أشار إلى تجربة واسعة للراحل شملت مختلف الميادين، فإلى جانب القصة والرواية التي يعتبر أحد روادها العرب كان لعمله الدبلوماسي تأثيره الكبير حيث وسع علاقاته مع الثقافة العالمية.
 
واختتم الحفل الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة جابر عصفور متحدثا عن الدور النهضوي الذي لعبه حقي باعتباره واحدا من المثقفين الليبراليين العظام الذين كتبوا بكل عناوين الثقافة مثل طه حسين والعقاد والمازني وغيرهم.
 
وأضاف أن الراحل كان جسورا في الثقافة والنقد ويملك روحا ساخرة، وأول من وجه انتقادات للثورة الجديدة بعد بروز اتجاهات دكتاتورية فيها بكتابه "صح النوم" الذي صدر عام 1954.
 
يُذكر أن الندوة التي تستغرق ثلاثة أيام ينظمها المجلس الأعلى للثقافة المصري والمنظمة الدولية للعلوم والتربية والثقافة "يونيسكو" تقديرا للقيمة الفكرية والإنسانية والإبداعية التي يمثلها الروائي والقاص والناقد الفني والأدبي والمسرحي يحيى حقي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة