انفجار سيارتين مفخختين قرب القنصلية الأميركية بكراتشي   
الأربعاء 1425/4/6 هـ - الموافق 26/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معظم ضحايا الانفجارين من الشرطة والصحفيين (رويترز)

انفجرت سيارتان مفخختان قرب القنصلية الأميركية العامة والمركز الثقافي الأميركي في مدينة كراتشي جنوبي باكستان.

وقال مراسل الجزيرة في باكستان إن ما لا يقل عن 28 شخصا هم 12 شرطيا و10 صحفيين ومصورين وستة من المارة أصيبوا بجروح في الانفجارين اثنان منهم في حالة خطيرة وسط أنباء عن وفاة أحدهم.

وأوضح المراسل أن الانفجارين وقعا بفارق دقائق بنفس المنطقة، إذ توقفت سيارة حديثة بالقرب من المركز الثقافي الأميركي ثم انفجرت بعد مغادرة سائقها حسب ما ذكر شهود عيان.

وقد هرعت الشرطة إلى مكان الانفجار وأغلقت المنطقة وبدأت حملة تفتيش وبحث لكنها لم تلبث أن توقفت سيارة تحمل لوحة أرقام حكومية في المنطقة بعد دقائق وانفجرت بعد مغادرة سائقها أيضا.

وقالت مصادر الشرطة الباكستانية إن الانفجار الثاني كان أقوى من الأول ودمر الجدار الخارجي للمركز الثقافي الأميركي وتصاعدت في سماء المنطقة سحب من الدخان الأسود.

نقل أحد المصابين في الانفجارين (رويترز)
تجدر الإشارة إلى أن 12 شخصا قتلوا عندما انفجرت سيارة خارج مبنى القنصلية الأميركي العامة في مدينة كراتشي في يونيو/ حزيران عام 2002.

وشهدت كراتشي- كبرى المدن الباكستانية والعاصمة الاقتصادية للبلاد- في السنوات والأشهر الماضية عددا من الهجمات والتفجيرات التي استهدفت مصالح أميركية وغربية خلفت عددا من القتلى والجرحى حملت الحكومة من وصفتها بجهات إسلامية متشددة أو تنظيم القاعدة المسؤولية عنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة