الادعاء الإيطالي يطلب سجن مغاربيين بتهم الإرهاب   
الجمعة 23/10/1426 هـ - الموافق 25/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:37 (مكة المكرمة)، 22:37 (غرينتش)

الادعاء بإيطاليا يلاحق مواطنا مغربيا (يمين) بالإرهاب بعد أن برأته المحكمة (رويترز-أرشيف)

طالب الادعاء الإيطالي بالحكم على مهاجرين منحدرين من المغرب وتونس، بالسجن بتهم الإرهاب بعد الاستئناف للطعن في حكم محكمة أدنى بإطلاق سراحهم.
 
وفي حكم صدر في يناير/كانون الثاني الماضي قضت محكمة بمدينة ميلانو (شمال إيطاليا) بأن المغربي محمد داكي والتونسيين علي بن ساسي التومي وبويحيى ماهر "ثوار" وليسوا "إرهابيين" لتسقط بذلك التهمة الرئيسية المنسوبة اليهم.
 
ويطلب الادعاء بسجن المغربي داكي ستة أعوام، وسجن المواطنين التونسيين عشرة أعوام بتهم التورط بأنشطة إرهابية دولية.
 
واعتبر حكم المحكمة الابتدائية ضربة للحكومة الإيطالية التي اتهمت الرجال الثلاثة بتجنيد مفجرين انتحاريين للعراق، وتمويل أنشطة "متشددين" إسلاميين خارج إيطاليا.
 
وأقام ممثلو الادعاء في ميلانو دعوى استئناف للطعن في حكم المحكمة الابتدائية.
 
وقال وزير الداخلية جوسيبي بيزانو بعد المحاكمة الأولى، إنه يجب ترحيل داكي إلى المغرب. ووصفه بأنه "خطر على الأمن القومي".
 
وأفرج عن داكي بعد أن قضى 22 شهرا بالسجن لاتجاره بالوثائق المزورة، ثم حبس فترة قصيرة بمركز في ميلانو للمهاجرين القادمين بطريقة غير شرعية. ويتعين عليه الآن أن يسجل نفسه بصورة منتظمة لدى الشرطة الإيطالية، وقد أنكر التهم الموجهة إليه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة