محامو ماكفي يسعون لإجراء محاكمة جديدة   
الاثنين 1422/2/20 هـ - الموافق 14/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تيموثي ماكفي يقاد
إلى السجن (أرشيف)
أعلن محامو منفذ الاعتداء في أوكلاهما سيتي تيموثي ماكفي الذي أرجئ تنفيذ حكم الإعدام بحقه إلى 11 يونيو/حزيران المقبل بسبب خطأ في الإجراءات, أنهم يسعون إلى إجراء محاكمة جديدة لموكلهم استنادا إلى المستندات الجديدة التي كشف عنها مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (إف بي آي).

وقال المحامي روبرت ناي لشبكة فوكس التلفزيونية إن هيئة الدفاع عن ماكفي باشرت في دراسة هذه المستندات، ولكنها غير مستعدة في الوقت الراهن لكشف مضمونها.

وعبر ناي عن أمله في أن يعيد ماكفي النظر في رغبته السابقة في الموت تكفيرا عن مسؤوليته عن تفجير مبنى الحكومة الفدرالية في أوكلاهوما سيتي عام 1995 والذي أسفر عن مقتل 168 شخصا.

وقررت إدارة الرئيس بوش تأجيل تنفيذ حكم إعدام ماكفي الذي كان متوقعا في 16 مايو/أيار بعدما اكتشفت أن مكتب التحقيقات الفدرالي لم يقم بإحالة حوالي مائتي ملف لها علاقة بالتحقيق حول الاعتداء إلى هيئة الدفاع.

وردا على سؤال لمعرفة ما إذا كان سيطلب مهلة أطول اكتفى ناي بالقول إن ذلك مرهون جزئيا بماكفي. ولكنه لم يستبعد اللجوء إلى استجوابات جديدة لشهود قد تكون أسماؤهم واردة في هذه المستندات.

وأضاف ناي أن ماكفي لم يأذن لنا بعد للقيام بأي شيء في الوقت الراهن, ولكنه على استعداد لبحث خياراته والاستماع إلى ما سنعرضه عليه, مشيرا إلى احتمال استئناف حكم الإعدام.

واعتبر وزير العدل الأميركي جون أشكروفت من جهته أن وقتا كافيا قد تم منحه, وأنه لا ينوي إرجاء موعد الإعدام مرة أخرى. وأشار في مقابلة صحفية إلى أن ماكفي أكد تورطه، وهذه المستندات لن تؤدي إلى إجراء محاكمة جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة