السنغال تتهم حبري بجرائم ضد الإنسانية   
الثلاثاء 1434/8/23 هـ - الموافق 2/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:52 (مكة المكرمة)، 18:52 (غرينتش)
جماعات حقوقية تتهم رئيس تشاد السابق حسين حبري بالتعذيب وقتل 40 ألف شخص خلال فترة حكمه         (الفرنسية -أرشيف)
 
وجّهت السلطات السنغالية الثلاثاء تُهما للرئيس التشادي السابق حسين حبري بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وقررت وضعه قيد الحبس الاحتياطي للتحقيق معه، انتظارا لمحاكمة ينظر إليها البعض على أنها قد تكون معلما للعدالة الأفريقية.

وقال مسؤول في المحكمة التي أنشئت خصيصا "إن حبري اتُّهم بجرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية وعمليات تعذيب، وسُجن بموجب مذكرة توقيف"، وهو الأمر الذي أكده محامو حبري.

وقال مسؤول نيابة المحاكم الأفريقية الاستثنائية المكلفة القضية إنه تم اعتقال حبري بناء على طلب من المحكمة، مضيفا أن ملف قضية الاتهامات الموجهة للرئيس التشادي السابق سيحول إلى قضاة التحقيق. 

من جهته قال الحاجي ضيوف محامي حبري لإحدى الإذاعات المحلية إن رجال الدرك اعتقلوا حبري من منزله بالعاصمة السنغالية دكار قبل أن يقتادوه إلى وجهة غير معلومة.

وتأتي عملية الاعتقال بعد زيارات خاصة قام بها المدعي العام لهذه المحكمة مباكي فال إلى كل من بلجيكا وتشاد لإعداد ملف الاتهامات الموجهة للرئيس التشادي السابق.

حبري الذي يبلغ من العمر سبعين عاما متهم بارتكاب هذه الجرائم خلال الثماني سنوات التي قضاها في السلطة في تشاد، حيث تقول جماعات حقوقية إنه قتل أربعين ألف شخص خلال فترة حكمه، وفقا لمصدر في المحكمة وتصريح محاميه لوكالة الصحافة الفرنسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة