السيطرة على أنفلونزا الطيور تستغرق عامين   
الأربعاء 20/12/1424 هـ - الموافق 11/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطباء فيتناميون يجرون فحوصا لمرض أنفلونزا الدجاج (رويترز)

أكدت منظمة الصحة العالمية أن السيطرة على مرض أنفلونزا الطيور بين الدواجن قد تستغرق عامين، وأن خطر تعرض الإنسان للإصابة بالفيروس الفتاك سيظل محدودا.

وقال منسق الرد العالمي على أنفلونزا الطيور مايك ريان إن العالم يجب أن يلتزم الحذر، واعترفت المنظمة بأنها تسرعت في إعلان أن الفحوص التي أجريت للضحايا لم تظهر أدلة جينية على أن أنفلونزا الدجاج يمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر.

وقوبل إعلان المنظمة بارتياح كبير، غير أنها عادت وقالت إنه حدث خلط في اختبارات أجريت لشقيقتين فيتناميتين توفيتا بعد إصابتهما بالمرض، وإن النتائج التي قدمت بداية على أنها لإحداهن اتضح أنها تخص مريضا آخر.

وأشارت المنظمة الدولية إلى أنها سترسل فرقا جديدة إلى الصين ولاوس ليصل عدد الخبراء الذين نشرتهم في الميدان إلى نحو 50 خبيرا.

وتفشى فيروس أنفلونزا الطيور في ثماني دول آسيوية قاضيا على الثروة الداجنة ومتسببا في وفاة 14 شخصا على الأقل في فيتنام وخمسة في تايلند، ويعتقد أن الضحايا من البشر أصيبوا جميعا بالمرض عن طريق اتصالهم بالدجاج المريض، لكن هناك مخاوف من احتمال اندماج فيروس أنفلونزا الطيور بفيروس جديد قاتل يمكن أن ينتقل بين البشر.

وكل مرة يتعرض البشر للفيروس يكون هناك احتمال لتطور نسخة مختلفة من النوع البشري الجديد من المرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة