ألمانيا تسحب قواتها الخاصة من أفغانستان   
الأحد 1424/8/24 هـ - الموافق 19/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تصاعد عمليات حركة طالبان المستهدفة للقوات الغربية في أفغانستان
قررت ألمانيا سحب وحدة قواتها الخاصة التي أرسلتها إلى أفغانستان للمشاركة في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد حكومة طالبان وقوات القاعدة.

وفي مقتطفات من مقال نشر اليوم الأحد قالت مجلة دير شبيغل الألمانية الأسبوعية إن التفويض المتعلق بنشر وحدة الكوماندوس الألمانية سينتهي في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني ولا يمكن تجديده إلا من قبل البرلمان.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية إن سياسة الحكومة تقضي عدم التعليق على عمليات القوات الخاصة.

وأكدت الحكومة في العام الماضي أن القوات الخاصة الألمانية شاركت في عمليات قتالية في أفغانستان إلى جانب القوات الخاصة البريطانية والأميركية ولكنها لم تذكر تفصيلات. وتعتبر هذه أول مرة تشارك فيها القوات الألمانية في مهام قتالية خارج أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

مقتل مدنيين في كمين
وعلى صعيد آخر قال تلفزيون كابل الرسمي أمس السبت إن مسلحين يرتدون زيا عسكريا نصبوا كمينا لسيارة في جنوب غرب أفغانستان مما أسفر عن مقتل سبعة ركاب وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وأضاف أن الهجوم وقع أمس الجمعة بالقرب من باكوا في إقليم فرح على الطريق الرئيسي بين مدينة قندهار الجنوبية ومدينة هرات الغربية.

ولم يشر تلفزيون كابل إلى الجهة التي كانت وراء الهجوم غير أن السلطات الأفغانية في العادة تلقي بمسؤولية أعمال العنف التي اندلعت مجددا في أفغانستان على بقايا من حركة طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة